1. Skip to Menu
  2. Skip to Content
  3. Skip to Footer>
طارق سويدان لشباب تونس : لا تاخذوا فتاواكم الا من علمائكم فعندكم الزيتونة اصل العلم PDF طباعة البريد الإلكترونى
الجمعة, 12 أفريل 2013

 tarek-swidan-articleد. طارق السويدان باحث ومفكر وداعية إسلامي ومدرب محترف في الإدارة والقيادة وتنمية القدرات والآداء. هو من مواليد 1953 بالكويت و حاصل على دكتوراه في هندسة البترول من الولايات المتحدة الامريكية و قد جمع الى ذلك تعمقا في اصول الدين و كتابة غزيرة فيه كما اشتُهر ببرامجه الإذاعية التي تتناول التاريخ و الفكر الاسلامي . حل ضيفا على مؤسسة الاذاعة التونسية في الايام القليلة الماضية و كان للزميلة وداد محمد حوار مطول معه كشف بعض اراء الرجل في عديد المسائل التي تهم الدين و الادارة و غيرها

صرح طارق سويدان بانه كان من المبشرين بثورة الحرية والعزة و الكرامة و عبر عن سعادته بانطلاقها من تونس رغم استبعاد فرضية ذلك سابقا معتبرا اننا في تونس غيرنا الامة و مسار التاريخ
1_ بامكانك الاستماع

                            

 

تحدث عن الاستبداد و اعتبر انه يبدا بقبوله نفسيا و هذه الاستعدادات النفسية للاستبداد تكون بسبب التخدير او بسبب الجهل و في المقابل لا يعي المستبد بعواقب ذلك الى ان يقع الانفلات فيدرك و لكن متاخرا كما حدث تماما مع الانظمة البائدة
2_ بامكانك الاستماع

                



تحدث عن كتاباته الكثيرة التي جاءت لتحقيق رغبته في الاسهام في نهضة الامة التي لن تتم الا بعزة الاسلام في فكره المعتدل و الوسطي الذي يكفل الحرية و ينبذ الاكراه و الاقصاء معتبرا ان هناك سوء فهم اليوم لعديد المعطيات سببه التحول الى الاخذ من علماء الدين لا من القران و السنة مباشرة و يستشهد في ذلك بمثال حادثة استقبال الرسول ص لوفد نجران من النصارى للتفاوض في المسجد الاموي حيث اقاموا في حين يرفض اليوم اقتراب غير المسلمين من المساجد
3_ بامكانك الاستماع



كما قال ضيفنا ان هناك نصوص كثيرة كشف عنها التعمق في البحث مع انها ما كانت تدرس من قبل فالمسلم مثلا اعداؤه ليسوا اصحاب الديانات الاخرى اعداؤه من يحملون عليه السلاح والدين في القلب لا في المظهر الذي ليس من القضايا الرئيسية معتبرا ان المغرورين هم المستبدون هم المغرورون بدينهم و الذين يعتبرون انفسهم الاقرب الى الله من باقي الخلق . لا يمكن ان ننهض او ان نتفوق دون فهم صحيح لديننا سيما ان الغرب تفوق علينا بالحرية الفكرية و الادارة القوية
4 _ بامكانك الاستماع


 

ضيفنا اكد ان الدين جاء لاسعاد الانسان في الدنيا و الاخرة ما جاء للتكفير و للتفريق الدين حب و سلام و الانسان المشفق على غيره يتعامل معه غير القاضي فليس للبشر الحكم بالجنة او النار فالرسول ص كان يدعو ان يسلم ابو جهل و الله عز و جل رحمة بالبشر كان بامكانه ان ينزل الفتاوى المتعددة و التي تكون لا خلاف عليها و لكنه لم يفعل رحمة بالبشر و ضمانا لحقهم في الاختلاف كما شدد على ان تونس لا تحتاج علماء المشرق فعندها الزيتونة اصل العلم و علماؤها يفهمون الفقه و اصوله و الحكمة من وراء التشريع " لا تاخذوا فتاواكم الا منهم لانهم يتميزون بالفهم العميق للدين و للواقع معا
5 _ بامكانك الاستماع



تحدث طارق سويدان ايضا عن تجربته في امريكا مبينا ان الغرب ليس بالصورة التي تعرضها الافلام فهناك نسبة جهل كبيرة و من الوهم الاعتقاد انهم يتفوقون في العقل و القدرات هم فقط يستقطبون هذه القوى من الدول الاخرى العربية و غيرها و يحسنون اغراءها.
6_ بامكانك الاستماع



و في معرض حديثه عن تنمية القدرات والآداء. اعتبر طارق سويدان ان النموذج الفرنسي في علم الادارة متخلف عن ركب دول اخرى تسبقها في مجال البحث و التنظير



حاورته للإذاعة الوطنية وداد محمد
أعدته لبوابة الإذاعة هالة التوايتي ومروى بن عياد
 


journal-arabe

journal-fr

magazine-juin-2014

خدمات

prieremeteotransportliens-utiles