1. Skip to Menu
  2. Skip to Content
  3. Skip to Footer>
اتحاد الشغل يؤكد أنّ المفاوضات مع الحكومة بشان الزيادات فى الأجور متواصلة PDF طباعة البريد الإلكترونى
الإثنين, 28 ماي 2012

-Conf-Presse-Comite-nأكد حسين العباسى الامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل  الاثنين 28 ماي 2012  ان المفاوضات مع الحكومة بشان الزيادات فى الأجور متواصلة.

وأفاد لدى إشرافه على اجتماع الهيئة الإدارية الوطنية للاتحاد ان جلسة أخرى ستخصص لمواصلة التفاوض وتقريب وجهات النظر بين الاتحاد والوفد الحكومي المفاوض ستنعقد يوم الخميس المقبل على الساعة العاشرة صباحا.

وأوضح العباسي انه سيتم خلال هذه الجلسة إبلاغ الوفد الحكومي بموقف الاتحاد من المقترحات التي تقدمت بها الحكومة خلال جلسة يوم السبت الماضى   مشيرا الى ان هذا الموقف ستتم بلورته خلال اجتماع الهيئة الإدارية  الوطنية.

وقال ان الحكومة قبلت خلال الجلسة الأخيرة التفاوض حول الزيادة فى الأجور وتعميم المنحة الخصوصية بـ 70 د  على كل هياكل الوظيفة العمومية بشرط ان يتم ذلك على سنتين  الا ان العباسي

جدد التأكيد على أن الاتحاد يرفض التفاوض حول الزيادات خارج إطار سنة 2012 .

كما أكدت الحكومة  بحسب العباسى  على ان الوضعية الخاصة التى يمر بها الاقتصاد الوطنى لا تسمح بتعميم الزيادة المتعارف عليها فى الوظيفة العمومية وبمراجعة الأجور من جديد.

كما قبلت الحكومة المصادقة على الاتفاقيات القطاعية عدد 144 و 151 و154 بدون تحفظ  فضلا عن توحيد الاجرين الفلاحى والصناعى.

وبشان الزيادة فى الاجور فى القطاع الخاص والتى كانت موجلة الى ما بعد انعقاد مؤتمر الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة أكد العباسى ان المنظمة الشغيلة ستدخل بداية من الأسبوع القادم فى حوار مع منظمة الأعراف حول هذا الموضوع.

وتشهد البلاد  بحسب العباسى حالة من الحراك الاجتماعى والاضرابات على المستوى القطاعى والجهوى.

واشار فى هذا الصدد الى عدد من الاضربات العامة المرتقبة ببعض جهات البلاد  وخاصة المحرومة منها  احتجاجا  اما على غياب التنمية العادلة والمتوازنة  أو بسبب عدم استجابة المشاريع المبرمجة فيها لانتظارت أبنائها بحسب قوله.

وقال ان اضرابا عاما من المنتظر ان ينفذ بكل من ولايتى الكاف وجندوبة وذلك على التوالى يومى 4 و 5 جوان القادم.

كما قال ان الامور تتجه الى تنفيذ عدد من الاضرابات العامة فى بعض القطاعات على غرار اضراب معلمى التعليم الاساسى والاطباء والصيادلة الاستشفائيين الجامعيين  واعوان العدلية وذلك يومى

30 و 31 ماى الجارى.

وأكد العباسى فى هذا السياق أن الاتحاد منفتح على الحوار ومستعد لمواصلة التفاوض من اجل تقريب وجهات النظر والتوصل الى حلول للمشاكل العالقة.

واستأثر الوضع الأمنى فى البلاد بحيز هام من مداخلة الامين العام ,للاتحاد الذى قال ان عددا من الجهات تشهد انفلاتا امنيا ممنهجا ومنظما فى بعض الأحيان.

وندد  فى هذا الصدد  بكل الاعتداءات على الممتلكات العامة والخاصة وعلى المبدعين والمفكرين والاعلاميين  مدينا كل السلوكات التى من شأنها ان تبث الفرقة والتباغض بين التونسيين.

وأكد ان الاتحاد سيظل مدافعا عن الحريات وحقوق الشغالين وسيكون بالمرصاد لكل محاولات المس بأمن الوطن  محذرا من تداعيات مثل هذه الأحداث على الاقتصاد الوطني وعلى السياحة التونسية بعد أن بدأت تشهد نوعا من الانتعاش فى الفترة الأخيرة.

المصدر: وكالة تونس إفريقيا للأنباء

 


journal-arabe

journal-fr

magazine-juin-2014

خدمات

prieremeteotransportliens-utiles