البث الحي

الاخبار : أخبار عالمية

78e3d5e7f31871a41484fd4c1662c808-80877463

الحجاج يؤدون آخر المناسك في أول أيام عيد الأضحى

بعد الإحرام والطواف والسعي والتروية والوقوف على عرفة، أكمل الحجاج الأحد آخر الشعائر مع رمي الجمرات في منى تحت شمس حارقة، إيذاناً ببدء أول أيام عيد الأضحى.

ومع ساعات الفجر، تقاطر الحجاج إلى وادي منى قرب مكة لرمي الجمرات الثلاث بسبع حصيات جمعوها في مزدلفة، قبل العودة مجدداً إلى مكة للأضحية وأداء طواف الوداع في المسجد الحرام.

وعانى الحجاج الذين وصلوا سيراً في وقت لاحق الأحد درجات الحرارة المرتفعة، والتي تجاوزت 40 درجة مئوية، وخصوصاً من كبار السن.

وشوهد اثنان منهم على الأقل وقد أنهكهما الإرهاق فاحتميا قرب مبان أو سيارات إلى جانب الطريق، على بعد بضع مئات من الأمتار من الجمرات.

وقال أحمد السيد عمران المتقاعد المصري البالغ 70 عاماً، وهو يجلس على الرصيف إن “الأمر صعب للغاية، لم نتمكن من العثور على وسيلة نقل، ولم أعد أستطيع النهوض”.

وأعلنت وزارة الخارجية الأردنية في بيان الأحد عن 14 حالة وفاة بين الأردنيين الذين يؤدون مناسك الحج في السعودية، بينما البحث جار عن 17 آخرين مفقودين، فيما أشارت إيران إلى وفاة خمسة أشخاص، من دون أن يذكر البلدان الأسباب.

ولم تعلن السلطات السعودية عن عدد حالات الإرهاق جراء ارتفاع الحرارة التي لوحظت بين الحجاج، بعد ثلاثة أيام من أداء المناسك في مكة وضواحيها.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة السعودية محمد العبد العالي إنه تم تسجيل أكثر من عشرة آلاف حالة من الأمراض المرتبطة بالحر العام الماضي أثناء الحج، بما في ذلك 10 في المئة من ضربات الشمس، وهي أخطر أشكالها.

وبحسب البيانات المنشورة في العام 2023 من قبل دول مختلفة، ولا سيما إندونيسيا، فقد توفي 240 شخصاً على الأقل خلال موسم الحج، بدون تحديد الأسباب. ولم تعلن المملكة الخليجية عن أرقام الوفيات.

 

وكالة فرانس برسس

بقية الأخبار

اتصل بنا

النشرات-الاخبارية

podcast widget youtube

تابعونا على الفايسبوك

spotify podcast widget

مشروع-اصلاح

moudawna

mithek

tun2

talab

maalouma