البث الحي

الاخبار : أخبار عالمية

PalestineFlag

الفصائل الفلسطينية تحذر من أي تساوق مع مشروع إسرائيل لتهجير سكان غزة

حذرت الفصائل الفلسطينية في غزة اليوم (الأربعاء)، من أي تساوق مع « مشروع إسرائيل » لتهجير سكان القطاع في ظل الحرب المتواصلة للشهر الثالث على التوالي.
وأكدت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية للفصائل في بيان تلقت وكالة أنباء الصين الجديدة ((شينخوا)) نسخة منه، على « الموقف الفلسطيني الموحد رسميا وشعبيا في التصدي للمؤامرة التي تهدف إلى تهجير شعبنا من قطاع غزة إلى سيناء (المصرية) ».
وشدد البيان على « رفض أية مشاريع لتوطين الفلسطينيين من أبناء قطاع غزة سواء في سيناء أو غيرها وأن شعبنا الفلسطيني له وطن واحد يعيش فيه هو فلسطين وفلسطين فقط ».
وحذر البيان من أي تساوق مع المشروع الإسرائيلي بالتهجير تحت عناوين الحماية أو المساعدة الإنسانية أو المناطق الآمنة.
وقال إن « من يريد حماية الشعب الفلسطيني في غزة عليه أن يتدخل لوقف حرب الإبادة الجماعية ويفتح المعابر وليس تنفيذ أهداف العدو بتهجير الفلسطينيين إلى خارج وطنهم ».
وثمن بيان الفصائل الفلسطينية الموقف المصري المبدئي بالرفض القطعي لمشروع التهجير، داعيا القاهرة إلى « الحفاظ على هذه الموقف والتصدي للعدوان البربري الإسرائيلي ومخططاته الإجرامية ».
وبحسب الأمم المتحدة فإن نحو 85% من سكان قطاع غزة بواقع ما يقرب من 1.9 مليون شخص في غزة أصبحوا نازحين داخلياً.
وتم تسجيل ما يقرب من 1.2 مليون من هؤلاء النازحين في 156 منشأة تابعة للأمم المتحدة في جميع أنحاء قطاع غزة، منهم حوالي مليون تم تسجيلهم في 99 ملجأ للأونروا في وسط وجنوب قطاع غزة.
وجرى في اليومين الماضيين رصد وصول عشرات الآلاف من النازحين إلى رفح جنوب قطاع غزة قرب الحدود من مصر، بعد إنذارات الجيش الإسرائيلي بالإخلاء من مدينة خانيونس.
ويخشى الفلسطينيون من أن يكون دفع المزيد من النازحين إلى التكدس جنوب قطاع غزة قرب الحدود مع مصر مقدمة لإجبارهم على النزوح إلى منطقة سيناء المصرية.
ومنذ السابع من أكتوبر الماضي، تشن إسرائيل حربا واسعة النطاق ضد حركة حماس في غزة تحت اسم « السيوف الحديدية » خلفت مقتل أكثر من 16 ألف فلسطيني.
وبدأت الحرب بعد أن شنت حماس هجوما غير مسبوق على جنوب إسرائيل أسمته « طوفان الأقصى » على إسرائيل، أودى بحياة أكثر من 1200 إسرائيلي، وفق السلطات الإسرائيلية.

بقية الأخبار

اتصل بنا

النشرات-الاخبارية

podcast widget youtube

تابعونا على الفايسبوك

spotify podcast widget

مشروع-اصلاح

moudawna

mithek

tun2

talab

maalouma