البث الحي

الاخبار : أخبار وطنية

snjt

نقابة الصحفيين ترفض « التعيينات السياسية » على رأس وكالة تونس إفريقيا للأنباء وإذاعة « شمس آف آم »

عبّرت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، عن رفضها « التعيينات السياسية » على رأس كل من وكالة تونس إفريقيا للأنباء وإذاعة « شمس آف آم » (المصادرة) ورفضها كل تعيين « يقوم على أساس المحسوبية والموالاة لأحزاب سياسية ».
وقد دعت النقابة في بيان أصدرته عقب اجتماع مكتبها التنفيذي، الحكومة، إلى الالتزام بتعهدها السابق بتعيين رئيس مدير عام لمؤسسة الإذاعة التونسية يكون وفق آلية الرأي المطابق وعقد برامج وأهداف، حاثة إياها على التسريع في استكمال تطبيق كامل بنود اتفاق 8 ديسمبر 2020.
كما حذّرت النقابة من خطورة « التعيينات السياسية والتعيينات بالنيابة »، على رأس المؤسسات الإعلامية العمومية والمصادرة، محمّلة الحكومة مسؤوليتها في توتر المناخ الاجتماعي داخل هذه المؤسسات.
وأكّدت نقابة الصحفيين التونسيين دعمها لتحركات أبناء وكالة تونس إفريقيا للأنباء وإذاعة « شمس أف أم »، واستعدادها لخوض كل التحركات الاحتجاجية دفاعا عن استقلاليتهما.
يُذكر أن العاملين في (وات) معتصمون بمقر الوكالة منذ يوم الثلاثاء، احتجاجا على تعيين كمال بن يونس رئيسا مديرا عاما للمؤسسة، « لما في سجله الشخصي، قبل الثورة، من انتهاكات لحرية الصحافة والتعبير والعمل النقابي الحرّ، وامتهان للدعاية للدكتاتورية »، حسب بيان صادر عن الهياكل النقابية بالوكالة.
بدورهم أعلن الصحفيون والعاملون بمؤسّسة « شمس آف آم »، يوم الإثنين، عن جملة من التحرّكات التصعيدية، من بينها التوجّه نحو مقاضاة وزير المالية ولجنة التصرّف في الأملاك المصادرة وشركة الكرامة القابضة، « لسوء التصرّف في ملف هذه الإذاعة ».
وكانت النقابة قد أعلنت في 8 ديسمبر 2020، عن توصلها إلى اتفاق مع رئاسة الحكومة بخصوص جملة المطالب التي تقدمت بها لتحسين أوضاع القطاع الإعلامي، وأنها قررت على ضوء ذلك تعليق الإضراب العام المقرر ليوم 10 ديسمبر 2020.
وقد تم الاتفاق، بالخصوص، على نشر الإتفاقية الإطارية المشتركة للصحفيين بالرائد الرسمي، بعد ملاءمة الأنظمة الأساسية للمؤسسات العمومية مع ما ورد بالاتفاقية من قبل لجنة تضم كافة الأطراف المتداخلة تنتهي أشغالها في أجل لا يتجاوز الشهرين.

بقية الأخبار

اتصل بنا

النشرات-الاخبارية

podcast widget youtube

تابعونا على الفايسبوك

spotify podcast widget

مشروع-اصلاح

moudawna

mithek

tun2

talab

maalouma