البث الحي

الاخبار : متفرقات

عين العتروس الساخنة

قريبا إطلاق تطبيقة عالمية بها جميع المعلومات المتعلقة بمراكز المعالجة بالمياه في تونس

أعلن المدير العام للديوان الوطني للمياه المعدنية والاستشفاء بالمياه رزيق الوسلاتي، اليوم الثلاثاء، أن الديوان سيطلق، في الأيام القادمة، تطبيقة عالمية خاصة بالهواتف والأجهزة الذكية، تتضمن جميع المعلومات المتعلقة بمراكز المعالجة بالمياه في تونس.
كما توفّر هذه التطبيقة، مختلف المعطيات التي من شأنها إبراز المكانة الرائدة التي يحتلها القطاع بالبلاد والتي تعد الوجهة العالمية الثانية للاستشفاء بمياه البحر بعد فرنسا.
وأضاف الوسلاتي، في تصريح لـ(وات)، على هامش أشغال ندوة علمية نظمها، اليوم بسوسة، الديوان حول  » افاق تطوير وتنمية منظومة التشغيل والتكوين في مجال الاستشفاء بالمياه « ، أن الديوان يعمل وفق استراتيجية عمل متكاملة، على إقناع إدرة « الصندوق الوطني للتامين على المرض » بإدراج المعالجة بالمياه ضمن الوصفات الطبية التي يتعين على الصندوق التكفل بها شأنها شأن بقية العلاجات الكيميائية.
وبيّن أن استراتيجية عمل الديوان تتضمن كذلك العمل على دعم مكانة تونس الجيدة على المستوى العالمي في مجال الاستشفاء بالمياه وإرساء أنظمة الجودة وتحسين الخدمات المسداة داخل وحدات الاستشفاء بمياه البحر ومحطات الاستشفاء بالمياه المعدنية، وذلك من خلال التكوين المهني المستمر والبحث العلمي.
وذكّـر، في هذا الاطار، بأن الديوان كان أبرم اتفاقية شراكة مع كلية الطب بالمنستير، بهدف تنظيم دورات تكوينية تكميلية لفائدة الأطباء في مجال الاستشفاء بالمياه، وتسهيل التربصات والتكوين التطبيقي بالمحطات الاستشفائية ووحدات الاستشفاء بالمياه.
وأشار رزيق الوسلاتي إلى أن تونس تعد من أهم الوجهات العالمية للاستشفاء بمياه البحر، ورائدة في هذا المجال بامتلاكها حاليا لـ 60 مركزا للعلاج، من المنتظر أن تصل إلى 90 مركزا سنة 2025، تساهم في توفير أكثر من 4 آلاف موطن شغل.
وأكد أن الديوان الوطني للمياه المعدنية والاستشفاء بالمياه، نجح في كسب الثقة عالميا، مستعينا في ذلك بنوعية الخدمات وكفاءة الاطار الطبي وشبه الطبي والموقع الجغرافي، لاسيما بعد اعتماد المنظمة الدولية للتقييس مواصفة الجودة التونسية 126.05 الخاصة بنشاط الاستشفاء بالمياه، في إعداد ونشر المواصفة الدولية ايزو17680، وذلك بموافقة 35 دولة اقر خبراؤها ان تونس تمتلك أحسن بروتوكول معتمد في الاستشفاء بمياه البحر.
يشار إلى أن هذه الندوة، التي نظمها الديوان بالتعاون مع كلية الطب بالمنستير والمنظمة العالمية للاستشفاء بالمياه وعلم المناخ، اختتمت بحفل تخرج « دفعة زهير القلال » المؤلفة من 30 طبيب من حاملي شهادة الدراسات الطبية التكميلية في الاستشفاء بالمياه.

بقية الأخبار

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية

تابعونا على الفايسبوك

مشروع-اصلاح

moudawna

mithek

tun2

talab

maalouma