البث الحي

الاخبار : أخبار اقتصادية

بنزرت

بنزرت: عرض مقترح انجاز مشروع « الكورنيش الساحلي الجديد بسيدي سالم » ببنزرت الشمالية

مثل موضوع عرض مقترح انجاز مشروع « الكورنيش الساحلي الجديد بسيدي سالم »، ابرز محاور الاستشارة الرسمية والمجتمعية التي انتظمت، اليوم الجمعة، بمقر الولاية، بإشراف والي بنزرت، محمد قويدر.
وقال المهندس المشرف على التصور الاولي للمشروع محمد الورغي، ان مشروع « الكورنيش الساحلي الجديد بسيدي سالم »، هو فسحة شاطئية تمتد على مسافة حوالي 2 كلم بين الشريط الساحلي والرملي والفضاءات المدنية المتواجدة على طول المنطقة الرابطة بين نزلي سيدي سالم والسعادة، وذلك دون المساس بفضاء الشاطئ والهضاب الرملية.
وسيحتوي الكورنيش، على مسلك للدراجات الهوائية وفضاء للمترجلين ومواقع لفضاءات ووحدات خدماتية متنوعة، مع غراسة شجر نخيل على طول الفسحة وتركيز انارة تعتمد على الطاقة البديلة وتحافظ على البيئة والابعاد الايكولوجية للمنطقة ككل، فضلا عن مأوى للسيارات وعدد آخر من المرافق الحياتية.
من جانبه، أشار والي الجهة، الى ان هذا المشروع يعتبر من المشاريع المجددة بالمنطقة، بالإضافة الى أن له ابعادا سياحية وبيئية واجتماعية وتنشيطية، فضلا عن دوره التنموي والحضاري الشامل، من شأنه أن يساهم في تثمين المخزون الطبيعي والجمالي المميز للمنطقة المطلة على المتوسط ومزيد استقطاب الزوار.
وبيّن، ان فكرة المشروع تشاركية بالأساس، حيث جاءت في إطار مبادرة من قبل أحد المواطنين والمكونات المجتمعية، وقد تم تبنيها من طرف المجلس الجهوي وخصص لها 200 ألف دينار كاعتمادات أولية، لافتا الى أنه سيتم التوجه لبقية أجهزة الدولة من وزارات ووكالات ومصالح بلدية ومؤسساتية، من اجل توفير الاعتمادات اللازمة لانجاز المشروع على أرض الواقع.
وأعرب كل من المندوب الجهوي للسياحة، والمدير الجهوي لوكالة حماية وتهيئة الشريط الساحلي، عن دعمهما لهذا المشروع ، نظرا لأبعاده التشاركية والتنموية والسياحية والايكولوجية.
من جانبهم، أكد كافة الحضور من المكونات الجمعياتية والمجتمعية عموما على اهمية المشروع، باعتباره دافع للاقتصاد والتنمية المحلية والاجتماعية والبيئية، وفرصة لتوفير فرص عمل جديدة طيلة السنة خاصة بالنسبة للشباب والباعثين الجدد، داعين الى تشريك الخبراء ومكونات المجتمع المدني في تحديد مختلف عناصره وتيسير الإجراءات الإدارية الضامنة لإنجازه.
يشار الى أنه تم الاتفاق على عقد جلسة عمل موسعة بين مختلف المكونات المسؤولة والمجتمعية خلال شهر جويلية الجاري، من أجل مزيد التعمق في بقية عناصر المشروع ، قبل المرور لبقية الإجراءات.

بقية الأخبار

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية

تابعونا على الفايسبوك

مشروع-اصلاح

moudawna

mithek

tun2

talab

maalouma