البث الحي

الاخبار : أخبار عالمية

chine

السفير الصيني ينتقد تدخل بريطانيا « الصارخ » في شؤون الصين الداخلية

انتقد السفير الصيني لدى بريطانيا ليو شياو مينغ يوم الاثنين « تدخل بريطانيا الصارخ في الشؤون الداخلية للصين » في أعقاب عرض لندن مؤخرا الجنسية على سكان هونغ كونغ.
وقال ليو خلال مؤتمر صحفي افتراضي إن الحكومة البريطانية تواصل الإدلاء بتصريحات غير مسؤولة حول شؤون هونغ كونغ، وسوق اتهامات لا مبرر لها ضد قانون الأمن الوطني لمنطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة، وحتى التحدث عن تغيير الترتيبات الخاصة لحاملي جواز السفر الوطني البريطاني (الخارجي) في هونغ كونغ.
وقال ليو « إن هذه الخطوات تشكل تدخلا صارخا في الشؤون الداخلية للصين وتدوس علنا على المعايير الأساسية الحاكمة للعلاقات الدولية ».
وأضاف أن الجانب البريطاني يعرف جيدا أن هونغ كونغ لم تعد تحت حكمه الاستعماري، وأن هونغ كونغ قد عادت إلى الصين وأصبحت الآن جزءا من الصين، مؤكدا أن بريطانيا لم تعد لها سيادة أو ولاية قضائية أو حق « إشراف » على هونغ كونغ بعد تسليمها.
وشدد ليو على أن شؤون هونغ كونغ هي شؤون داخلية للصين ولا تحتمل أي تدخل خارجي باعتبارها مسألة صينية بحتة.
وذكر ليو أن إحدى المهام الهامة لقانون الأمن الوطني لمنطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة هي منع وكبح ومعاقبة التواطؤ مع دولة أجنبية أو مع عناصر خارجية لتعريض الأمن الوطني للخطر.
وقال الدبلوماسي البارز « لا ينبغي لأحد أن يقلل من عزم الصين الثابت على حماية سيادتها وأمنها ومصالحها التنموية ».
وأشار إلى أن قانون الأمن الوطني لمنطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة هو الحل الأساسى لإنهاء الفوضى واستعادة النظام في هونغ كونغ.

بقية الأخبار

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية

تابعونا على الفايسبوك

مشروع-اصلاح

moudawna

mithek

tun2

talab

maalouma