البث الحي

الاخبار : أخبار اقتصادية

Ferraille-Dechets الشركة التونسية لصناعة الحديد الفولاذ نحجت في تصدير اول شحنة من الخردة خلال فيفري الماضي

تراكم خسائر شركة الفولاذ يستدعي الاسراع بتطهير وضعيتها المالية

تراجعت خسائر الشركة التونسية لصناعة الحديد  » الفولاذ  » خلال سنة 2018 مقارنة بسنة 2017 حيث بلغت 23 مليون دينار (م د) مقابل 9ر27م د رغم تواصل نزيف الاعباء المالية التي ناهزت 30 م د سنة 2018 مقابل 5ر22 م د سنة 2017 نتيجة تراكم حجم المديونية وارتفاع مستوى التداين قصير المدى.
وافادت وزارة المالية في تقرير حول « المنشات العمومية » نشرته على موقعها، ان هذه النتائج السلبية تستدعي الاسراع بتطهير الوضعية المالية للشركة كما ان تراكم حجم الخسائر الذي بلغ موفى سنة 2018 حوالي 268 م د وبلوغ الاموال الذاتية ( 225 م د سالب) يضع الشركة تحت طائلة الفصل 388 من مجلة الشركات التجارية.
وينص الفصل المذكور على انه « يجب على مجلس الإدارة أو هيئة الإدارة الجماعية خلال الأربعة أشهر الموالية لتاريخ المصادقة على الحسابات التي أظهرت أن أموالها الذاتية أصبحت دون نصف رأس مالها نتيجة الخسائر، أن يدعو الجلسة العامة الخارقة للعادة للانعقاد لتقرير ما إذا كان يتعين حل الشركة.
ويجب على الجلسة العامة الخارقة للعادة، حسب نفس الفصل، إذا لم تقرر الانحلال وفي أجل العام من تاريخ معاينة الخسائر، أن تخفّض من رأس مال الشركة بمقدار يساوي على الأقل مقدار الخسائر، أو أن تجري زيادة في رأس المال المذكور يضاهي على الأقل نفس قيمة هذه الخسائر.
وإذا لم تنعقد الجلسة العامة الخارقة للعادة في الأجل المذكور يمكن لكل من يهمه الأمر أن يطلب من القضاء الحكم بحل الشركة. ولا تنطبق أحكام هذا الفصل على الشركات خفية الاسم التي هي موضوع إجراءات التسوية الرضائية أو القضائية.
وتجدر الاشارة في هذا السياق الى ان شركة الفولاذ هي شركة خفية الاسم احدثت في 23 جويلية 1962 ويبلغ راسمالها 3ر53 م د وتساهم الدولة بنسبة 65ر91 بالمائة.

بقية الأخبار

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية

تابعونا على الفايسبوك

مشروع-اصلاح

moudawna

mithek

tun2

talab

maalouma