البث الحي

الاخبار : أخبار ثقافية

فيروس السيدا

مصاب بمرض نقص المناعة البشرية شفي بعد معالجته بزراعة الخلايا الجذعية

أكد تقرير طبي بريطاني أن مصاباً بمرض نقص المناعة البشرية قد شفي بعد معالجته بزراعة الخلايا الجذعية، ولاتزال أنسجته خالية من الفيروس بعد مرور أكثر من عامين ونصف.

والمريض واسمه آدم كاستييجو، في الأربعين من عمره، وهو من لندن في بريطانيا، وكان مصاباً أيضاً بأحد السرطانات الخبيثة.

وأكد التقرير الذي نشر في مجلة « لانسيت إتش آي » الإلكترونية المختصة بأبحاث فيروس نقص المناعة أن الفحوصات أثبتت خلو جسم كاستييجو من فيروس « إتش آي في » المسبب لمرض الإيدز بعد أكثر من 30 شهراً من إيقاف علاجه بمضاد الفيروسات الرجعية.

ولم يأت شفاء كاستييجو بسبب العقاقير المضادة لفيروس نقص المناعة البشرية، وإنما بعد خضوعه لعملية لزرع خلايا جذعية بهدف معالجته من سرطان الغدد اللمفاوية.

والمتبرع بالخلايا الجذعية، لديه مورثة جينية غير مألوفة، مقاومة لفيروس نقص المناعة، الأمر الذي أدى إلى تراجع أعراض إصابة كاستييجو بالسرطان والفيروس معاً.

بقية الأخبار

wiget_aide

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية

تابعونا على الفايسبوك

مشروع-اصلاح

moudawna

mithek

tun2

talab

maalouma