البث الحي

الاخبار : أخبار عالمية

مجلس-الامن-الدولي_4-640x411

الولايات المتحدة تسعى لرد من مجلس الأمن على هجمات السعودية رغم معارضة روسية محتملة و

دعا مسؤول أمريكي رفيع المستوى إلى رد من مجلس الأمن الدولي على الهجمات التي تعرضت لها منشأتان نفطيتان سعوديتان وتلقي الولايات المتحدة بالمسؤولية فيها على إيران. ولكن لم تتضح طبيعة الإجراء الذي يطالب به المسؤول الأمريكي أو ما إذا كانت واشنطن ستضمن تعاون روسيا في هذا الصدد.
وقال المسؤول الأمريكي للصحفيين « نعتقد أن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة عليه دور يجب أن يقوم به. السعودية تعرضت لهجوم وسيكون من المناسب لهم التوجه إلى مجلس الأمن. ولكن علينا أولا جمع المعلومات القابلة للنشر ».
ولم يشرح المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه ما الذي يعنيه « بالمعلومات القابلة للنشر ». وتنشر الولايات المتحدة بين الحين والآخر معلومات كانت مصنفة سرية لدعم حجتها في مجلس الأمن الدولي.
وقال مسؤول أمريكي آخر لرويترز إن الولايات المتحدة تعتقد أن الهجمات التي عطلت منشأتين نفطيتين سعوديتين يوم السبت الماضي انطلقت من جنوب غرب إيران.
وفي حين لم يتضح الإجراء الذي يتوقعه المسؤول الأول من مجلس الأمن الذي يضم 15 عضوا فإن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو كان قد اقترح عدة خيارات خلال العام المنصرم لكن واشنطن لم تأخذ بأي منها.
وليس من المرجح تحقيق النجاح حيث يقول دبلوماسيون إن روسيا والصين اللتين لهما حق النقض (الفيتو) إلى جانب الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا ستوفران الحماية لإيران على الأرجح.
وحذرت روسيا والصين بالفعل من القفز إلى النتائج بشأن المسؤول عن الهجمات.
وردا على سؤال اليوم الأربعاء عما إذا كانت الصين تدعم بحث الهجوم على منشأتي النفط السعوديتين في مجلس الأمن، أكد قنغ شوانغ المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية أن بكين تندد بالهجوم وتدعو إلى ضبط النفس.
وأضاف « ستظل الصين على تواصل مع الأطراف المعنية بشأن تطورات الوضع ».
ويمكن لمجلس الأمن الدولي على أقل تقدير أن يصدر بيانا يندد فيه بالهجمات لكن مثل هذا الإجراء يجب أن يحظى بموافقة جماعية.

بقية الأخبار

guide presse rt election

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية

تابعونا على الفايسبوك

مشروع-اصلاح

مدونة-سلوك

الميثاق-التحريري

الميثاق-التحريري-في-التعاطي-مع-الارهاب2

إعلانات طلب عروض