البث الحي

الاخبار : أخبار اقتصادية

abdelmajid-ezzar-عبد المجيد الزار

عدم تفعيل اللجنة الوطنية للتوريد من شانه أن يخدم لوبيات التوريد

حذر رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري، عبد المجيد الزار، الاحد، من « مواصلة عدم تفعيل اللجنة الوطنية للتوريد بما من شانه أن يخدم لوبيات التوريد ويدمر منظومات الإنتاج ».
وقال الزار، في تصريح إعلامي على هامش اجتماع المكتب التنفيذي الموسع للاتحاد الجهوي للفلاحة والصيد البحري بصفاقس، « كان من المفترض أن يفتح تحقيقا في هذا الملف الذي انعكس بشكل سلبي على عديد المنتوجات الفلاحية التونسية وشكل هدرا للمال العام وتعجيزا للميزان التجاري ».
واعتبر ان المشاكل الحاصلة في قطاعات البطاطا وبيض الاستهلاك والغلال وغيرها من المواد الفلاحية التي يتكبد الفلاح التونسي عناء إنتاجها، « دليل على غياب إرادة ورؤية لدى الحكومة وسلطة الإشراف في موضوع التوريد الذي أصبح سيفا مسلطا على المنظومات الإنتاجية »، وفق تقديره.
واوضح رئيس المنظمة الفلاحية أن تفعيل اللجنة الوطنية للتوريد من شأنه أن يرشّد عملية التوريد بناء على تشخيص دقيق للحاجيات الأساسية دون أن اضرار الإنتاج الوطني ملاحظا أن « ما سجل من توريد غير مدروس جعل منظومات إنتاج الدجاج وبيض الاستهلاك على سبيل المثال تشتغل ب40 بالمائة فقط من طاقتها الإنتاجية ».
ونبه الى ان تواصل هذه السياسة الفلاحية « يمكن ان يجعل الساحة مفتوحة أمام الفلاح الأجنبي ولوبيات التوريد مقابل القضاء على الفلاح التونسي وبالتالي ضرب المستهلك التونسي باعتبار أن الأسعار ستستقر في مستويات مرتفعة جدا ».
وشدد عبد المجيد الزار على ضرورة دعم منظومات الإنتاج بما فيها حلقات الإنتاج والتحويل وتثمين المنتوجات المحلية مع حصر التوريد في حالات « الضرورة القصوى حماية للمنتوج الوطني » داعيا الفلاحين إلى اختيار المرشح للانتخابات الرئاسية الذي يستجيب لمشاغل القطاع الفلاحي دون غيره ويدافع على منظومات الإنتاج الوطني، وفق قوله.
ومن جهته اعتبر رئيس الاتحاد الجهوي للفلاحة والصيد البحري بصفاقس، عبد الرزاق كريشان، أنه في صورة تواصل الوضع المتأزم للقطاع الفلاحي ولأوضاع المهنيين في الفترة القادمة، سيضطر الفلاحون إلى القيام بتحركات احتجاجية دفاعا عن منظومات الإنتاج.
وأشار في هذا الصدد إلى صعوبات قطاع إنتاج الزيت والزيتون الذي لا يزال يعاني من آثار أزمة السنة الفارطة في مستوى الترويج والأسعار المتدنية وصعوبات قطاع الصيد البحري ومنها « عدم التزام سلطة الإشراف بعديد التعهدات لاسيما استكمال تجهيز المراكب بالأجهزة الطرفية » اضافة الى تواصل أزمة قطاع بيض الاستهلاك والنقص في البذور.

بقية الأخبار

فيديو

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية

تابعونا على الفايسبوك

مشروع-اصلاح

مدونة-سلوك

الميثاق-التحريري

الميثاق-التحريري-في-التعاطي-مع-الارهاب2

إعلانات طلب عروض