البث الحي

الاخبار : أخبار عالمية

yemen  اليمن

قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا تتراجع امام قوات « الحزام الأمني » المدعومة إماراتيًا

منيت قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا بانتكاسات اليوم، السبت، بعد أن سيطرت قوات « الحزام الأمني »، التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي والمدعومة إماراتيًا، على منزل وزير الداخلية، فيما تقترب الاشتباكات من قصر المعاشيق الرئاسي.

وفي حين ادعى المجلس الانتقالي سيطرته على « اللواء الرابع حماية رئاسية »، أعلن قائد القوات الخاصة الحكومية انشقاقه وانضمامه إلى الانفصاليين، كما سبق وأن أعلن، اليوم، قائد الشرطة العسكرية في محافظة لحج انشقاقه.

وجاء أن قوات « الحزام الأمني » سيطرت على منزل وزير الداخلية، أحمد الميسري، في مدينة عدن جنوبي اليمن، فيما أفادت مصادر مقربة منه بأن تم نقله من منزله فجرًا.

وتتواصل، منذ الأربعاء الماضي، اشتباكات بين القوات الموالية للحكومة الشرعية، وقوات « الحزام الأمني »، ضمن تحركات من جانب الأخيرة تستهدف إخراج الحكومة من العاصمة المؤقتة.

وبثت منصات تابعة للمجلس، على « فيسبوك » و »تويتر »، مقاطع مصورة تظهر قوات من « الحزام الأمني »، وهي تتمركز أمام باب منزل وزير الداخلية بحي المنصورة، وتعلن سيطرتها عليه، من دون حديث عن مصير الميسري.

وقالت مصادر مقربة منه، طلبت عدم نشر أسمائها، للأناضول إن 8 عربات مصفحة تابعة لقوات تحالف السعودية – الإمارات العسكري اتجهت، قبل صلاة فجر السبت، إلى منزل الميسري، وخرجت به بعد دقائق إلى مقرها بمدينة البريقة غربي محافظة عدن.

واندلع القتال غداة دعوة المجلس الانتقالي أنصاره والقوات الموالية له إلى اقتحام القصر الرئاسي وإسقاط الحكومة، وذلك ردًا على مقتل قيادي بارز وجنود في « الحزام الأمني »، في قصف للحوثيين على عدن.

وكالات

بقية الأخبار

فيديو

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية

تابعونا على الفايسبوك

مشروع-اصلاح

مدونة-سلوك

الميثاق-التحريري

الميثاق-التحريري-في-التعاطي-مع-الارهاب2

إعلانات طلب عروض