البث الحي

الاخبار : أخبار وطنية

tunis

« من الجمهورية الأولى إلى الجمهورية الثانية »… محور لقاء حواري بمناسبة الذكرى 62 لإعلان النظام الجمهوري

نظمت ودادية خريجي المرحلة العليا للمدرسة الوطنية للإدارة بتونس، مساء الثلاثاء، لقاء حواريا بمناسبة الاحتفال بالذكرى 62 لإعلان الجمهورية، موضوعه « النظام الجمهوري التونسي: من الجمهورية الأولى إلى الجمهورية الثانية ».
وتضمن اللقاء بالخصوص شهادات تاريخية لعدد من السياسيين القدامى والمختصين في التاريخ المعاصر، حيث قدم الوزير الأول الأسبق، الهادي البكوش، شهادته بخصوص الانتقال من حكم البايات إلى تأسيس الجمهورية، وما صاحب تلك الفترة المفصلية في تاريخ البلاد من تطورات، فيما قدم وزير العدل الأسبق، حافظ بن صالح، مداخلة تناولت الأسس الدستورية والقانونية لإرساء الجمهورية في تونس، بالإضافة إلى تفسير طبيعة النظام الجمهوري التونسي ومراحل تطوره.
وفي تصريح إعلامي، أوضح المؤرخ عبد اللطيف الحناشي، أن « فكرة تأسيس الجمهورية في تونس كانت فكرة طارئة، باعتبارها لم تكن مدرجة في أدبيات الحركة الوطنية زمن تأسيسها سنة 1912، حتى
أن الرئيس الأسبق، الحبيب بورقيبة، لم يناد بها إلى حدود سنة 1957″، مشيرا إلى أن بورقيبة استغل فترة التحولات داخل تونس وفي محيطها القريب ليطرح الفكرة التي حظيت بمصادقة المجلس القومي التأسيسي بأغلبية ساحقة.
وأضاف، في سياق متصل، أن عددا من العوامل الجغراسياسية والثقافية، تمثلت في تفاعل النخب التونسية منذ فترة طويلة مع التطورات التي شهدتها أوروبا، ساهمت في بروز فكرة تأسيس الجمهورية، مبينا أن الحركة الاصلاحية التونسية منذ عهد خير الدين باشا تفهمت فكرة تطور الجمهورية، لكنها لم تناد بها، بسبب مساندة النظام الملكي (البايات) للحركة الوطنية التونسية.
كما أوضح أن « فكرة إرساء الجمهورية في العالم العربي، تعد فكرة حديثة، فقد تأسست أول جمهورية في العالم العربي في طرابلس الغرب سنة 1918، فيما تأسست الثانية في المغرب سنة 1921″.
من جانبه، أفاد عضو ودادية خريجي المرحلة العليا للمدرسة الوطنية للإدارة بتونس، مصطفى باهية، أن اللقاء الذي نظمته الودادية في إطار احتفالها بإعلان الجمهورية في تونس « يهدف إلى البحث في مراحل تأسيس الجمهورية الأولى، والنقاش بخصوص الجمهورية الثانية التي يطمح الجميع إلى إرسائها ».
وأضاف أن الودادية تسعى من خلال تنظيم هذا اللقاء إلى فتح باب النقاش بخصوص استحقاقات وشروط مرحلة التأسيس لجمهورية ديمقراطية.
وتحتفل تونس يوم 25 جويلية من كل سنة بذكرى إعلان الجمهورية الذي يعود إلى سنة 1957، فقد تم القطع مع نظام البايات في تونس وإعلان الجمهورية بعد قرار المجلس القومي التأسيسي بالإجماع إلغاء الملكية، وتأسيس ما يعرف بالجمهورية الأولى، التي انتهت بثورة « 17 ديسمبر/14 جانفي 2011″، والمصادقة على دستور 2014، وهو ما مهد لدخول تونس مرحلة جديدة في تاريخها، على طريق إرساء الجمهورية الثانية.

بقية الأخبار

فيديو

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية

تابعونا على الفايسبوك

مشروع-اصلاح

مدونة-سلوك

الميثاق-التحريري

الميثاق-التحريري-في-التعاطي-مع-الارهاب2

إعلانات طلب عروض