البث الحي

الاخبار : أخبار وطنية

femmes-tunisie--640x405

المرأة ما زالت تعاني من التمييز بين الجنسين في الترقيات المهنية والأجر رغم وجود حاضنة قانونية هامة تحمي حقوقها

أكدت المكلفة بملف النوع والعنف ضد المرأة بوزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن حنان البنزرتي، في تصريح لـ (وات)، أنه رغم وجود حاضنة قانونية هامة تحمي حقوق المرأة في تونس، إلا أنها ما زالت تعاني من التمييز في الخطط الوظيفية وعدم المساواة في الأجر بين الجنسين في القطاعين العام والخاص.
وخلال مسامرة حوارية أنتظمت مساء امس الجمعة، بمركز البحوث والدراسات والتوثيق والاعلام حول المرأة « الكريديف »، حول « المساواة في الاجور بين الجنسين ووصول المرأة الى مواقع صنع القرار »، بمبادرة من القطب التونسي للمواطنة والديقراطية وحقوق الإنسان، أرجعت البنزرتي مبدأ « الامساواة » في الأجر والترقيات المهنية بين الجنسين الى عقلية أرباب العمل التي تعتمد على التمييز بينهما.
وأستعرضت أبرز نتائج الدراسة التي تم إطلاقها سنة 2017 ، والتي أكدت وجود ظاهرة التمييز، إذ تشكو المرأة في القطاع الخاص بانخفاض أجرها مقابل أجر الرجل بنسبة 14 بالمائة، كما أن الرجل يحظى بنسبة 2ر64 بالمائة من الخطط الوظيفية المسندة في قطاع الوظيفة العمومية، مقابل 8ر35 بالمائة بالنسبة الى المرأة، ويستأثر الرجل كذلك بالتشغيل في قطاع الوظيفة العمومية بنسبة 63 بالمائة، مقابل 37 بالمائة للمرأة.
من جهتها، أكدت وزيرة المرأة والاسرة والطفولة وكبار السن نزيهة العبيدي، أنه رغم الجهود التي تبذلها الدولة لتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين الجنسين، من خلال تفعيل الاتفاقيات الدولية وتطبيق القوانين الدستورية، إلا أن المرأة ما زالت تعاني من « العنف الاقتصادي » (التمييز في الأجور خاصة في القطاع الفلاحي)، معتبرة ان العنف الذي تعيشه المرأة بجميع أنواعه سواء داخل الأسرة أو في الفضاء العمومي أو في العمل قد يكون الدافع الأبرز لعدم خروجها للعمل.
كما لاحظت أن حضور العنصر النسائي صلب الحكومة ومواقع صنع القرار ما زال يعتبر « ضعيفا وغير كاف »، نظرا إلى أن الاحزاب السياسية لا تحرص على ترشيح النساء في المحطات الإنتخابية وتعزيز حضورهن في الساحة السياسية، مشددة على ضرورة ترسيخ مبدأ تكافؤ الفرص لدى الناشئة منذ الطفولة المبكرة، وتوزيع الأدوار داخل الأسرة بصفة عادلة.

بقية الأخبار

فيديو

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية

تابعونا على الفايسبوك

مشروع-اصلاح

مدونة-سلوك

الميثاق-التحريري

الميثاق-التحريري-في-التعاطي-مع-الارهاب2

إعلانات طلب عروض