البث الحي

الاخبار : أخبار عالمية

برنامج الغذاء العالمي يحذر من مخاطر تراجع تمويله في الأراضي الفلسطينية

مسؤول في برنامج الغذاء العالمي يحذر من مخاطر تراجع تمويله في الأراضي الفلسطينية

حذر مسؤول في برنامج الغذاء العالمي اليوم الخميس ، من مخاطر العجز المالي الناتج عن تراجع تمويل البرنامج في الأراضي الفلسطينية.
وقال مدير البرنامج العالمي في فلسطين ستيفن كيرنلي خلال لقائه وزير التنمية الاجتماعية الفلسطيني أحمد مجدلاني في مدينة رام الله، إن برنامج الغذاء يعتمد بالكامل
على الإسهامات التطوعية، وأن الخطة الاستراتيجية المقدمة من الجهات المانحة تم تقليصها مقارنة بالأعوام السابقة.
وأشار كيرنلي إلى أن برنامج المساعدات الغذائية كان يخدم نصف مليون شخص، ويأتي هذا التخفيض مع تراجع التمويل من الدول المانحة.
من جهته أكد مجدلاني حرص الحكومة الفلسطينية على التعاون مع برنامج الغذاء العالمي لسد الفجوة المالية التي بلغت 24 مليون دولار نتيجة تراجع التمويل لصالح البرنامج، إضافة لنشوب العديد من الأزمات الاقتصادية في منطقة الشرق الأوسط، مما قلص حجم مساعدات البرنامج لصالح فقراء فلسطين.
وأوضح أن سعي الحكومة لسد الفجوة المالية لدى البرنامج يصب في مصلحة الفقراء والمهمشين في فلسطين، مشيرا إلى أن عدد الأسر التي تعيش تحت خط الفقر
بلغ 350 ألف أسرة، نتيجة استمرار حصار إسرائيل لقطاع غزة وممارساته في الضفة الغربية.
واستعرض مجدلاني رؤية واستراتيجية وزارة التنمية التي تهدف إلى إخراج الأسر الفقيرة والمهمشة من دائرة الفقر والعوز نحو التمكين الاقتصادي والاندماج بعجلة التنمية المستدامة، موضحا أن برنامج المساعدات النقدية، وكذلك المساعدات الغذائية ما هو الا مسكنات لا يمكنها القضاء على الفقر.
وكان برنامج الأغذية العالمي أعلن نهاية العام الماضي خفض المساعدات الغذائية التي يقدمها في العام القادم لنحو 190 ألف فلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية بما يمثل نصف إجمالي من يتلقون مساعدات البرنامج.
وأرجع برنامج الغذاء العالمي ذلك إلى النقص الحاد في التمويل خاصة بعد تقليص الإدارة الأمريكية مساعداتها المالية لمنظمات الإغاثة الإنسانية الناشطة في الأراضي الفلسطينية.

بقية الأخبار

فيديو

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية

تابعونا على الفايسبوك

مشروع-اصلاح

مدونة-سلوك

الميثاق-التحريري

الميثاق-التحريري-في-التعاطي-مع-الارهاب2

إعلانات طلب عروض