البث الحي

الاخبار : أخبار وطنية

الجهيناوي

وزير الخارجية يلتقي رئيسة لجنة الشؤون الخارجية بالمجلس الوطني الفرنسي

تحادث وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي، اليوم الجمعة بمقر الوزارة، مع رئيسة لجنة الشؤون الخارجية بالمجلس الوطني الفرنسي، »مارييل دي سارنيز »، بشأن علاقات الشراكة الإستراتيجية التي تجمع تونس وفرنسا والحرص المشترك إلى مزيد تعزيزها على المستوى الثنائي أو في إطار مؤسسات الإتحاد الأوروبي، بحسب بلاغ للخارجية.
وأكد وزير الشؤون الخارجية، بالمناسبة، على متانة العلاقات التونسية – الفرنسية وما توليه تونس من أهمية لشراكتها مع فرنسا التي تعد الشريك الاقتصادي الأول لتونس داخل الفضاء الأوروبي، معربا عن الارتياح لما بلغه مستوى التعاون بين البلدين من تقدم مطرد في مختلف المجالات.
وأشار الوزير إلى أهمية النتائج المنبثقة عن الاجتماع الأخير للمجلس الأعلى للتعاون التونسي-الفرنسي على مستوى رئيسي حكومتي البلدين، مؤكدا على مواصلة التنسيق المشترك استعدادا للاستحقاقات القادمة على الصعيدين الثنائي ومتعدد الأطراف، ومنها بالخصوص احتضان تونس للقمة الفرنكفونية سنة 2020 واجتماع « الضفتين » في مدينة مرسيليا في أواخر شهر جوان بمبادرة فرنسية إضافة إلى قمة مجموعة السبع التي ستترأسها فرنسا في شهر أوت القادم.
كما أبرز الوزير أهمية مضاعفة الجهود لتعزيز الشّراكة الأورومتوسطية وتنشيط مختلف أطر التعاون داخل هذا الفضاء الاستراتيجي الهام على قاعدة المصلحة المشتركة.
من جهتها، ثمنت رئيسة لجنة الشؤون الخارجية بالمجلس الوطني الفرنسي الخطوات الهامة التي قطعتها تونس في مجال تثبيت دعائم النظام الديمقراطي، مؤكدة التزام فرنسا بمواصلة دعمها للتجربة الديمقراطية في تونس ومساندتها لمواجهة التحديات التي تعترضها، لاسيما على المستوى الإقتصادي.
وكان اللقاء، الذي حضره أيضا وفد برلماني فرنسي ورئيس جمعية الصداقة البرلمانية التونسية-الفرنسية، مناسبة تبادل فيها الجانبان وجهات النظر حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية وفي مقدمتها الوضع في ليبيا.

بقية الأخبار

summit-arab-280

فيديو

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية

تابعونا على الفايسبوك

مشروع-اصلاح

مدونة-سلوك

الميثاق-التحريري

الميثاق-التحريري-في-التعاطي-مع-الارهاب2

إعلانات طلب عروض

الهيئة-الوطنية-لمكافحة-الفساد