البث الحي

الاخبار : أخبار رياضية

مانشستر يونايتد

انقلترا : مانشستر يونايتد يدخل المربع الذهبي بفوزه 3-صفر في فولهام

فاز مانشستر يونايتد للمرة العاشرة في 11 مباراة مع المدرب المؤقت « أولي غونار سولشار » بانتصاره 3-صفر على « فولهام » اليوم السبت ليتقدم إلى المربع الذهبي في البطولة الإنقليزية الممتازة لكرة القدم.
وافتتح « بول بوغبا » التسجيل ليونايتد بتسديدة من زاوية ضيقة في الدقيقة 14 إذ استلم تمريرة مواطنه الفرنسي « أنطوني مارسيال » من الناحية اليسرى وسدد بقوة في مرمى سيرجيو ريكو.
وضاعف « مارسيال » الفارق بعد ذلك بتسع دقائق عندما راوغ « دينيس أودوي » وركض في اتجاه المرمى ليهز شباك ريكو.
وبدأ فولهام المباراة بقوة وسدد أربع مرات في أول خمس دقائق لكن كل ذلك توقف وبدا أنه يفقد الثقة مع استحواذ يونايتد على الكرة لفترات طويلة.
وكانت أفضل فرص فولهام في أول دقيقة عندما انطلق أندريه شورلي للأمام وأرسل تمريرة عرضية إلى « لوسيانو فيتو » لكن اللاعب الأرجنتيني وضع الكرة بجوار المرمى بقليل.
وتفوق الثنائي الفرنسي على زميلهما « روميلو لوكاكو » في الشوط الأول لكن المهاجم البلجيكي ساهم في صنع ركلة الجزاء التي جاء منها الهدف الثالث عندما مرر الكرة إلى « خوان ماتا » الذي أسقطه « ماكسيم لومارشان » .
ونفذ « بوغبا » الركلة بنجاح ليضع النتيجة بعيدا عن متناول فولهام ثم استبدله « سولشار » للحفاظ عليه من أجل جدول المباريات المزدحم الصعب في الأسابيع المقبلة .
ويلعب يونايتد هذا الشهر ضد كل من « باريس سان جيرمان » في دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا وتشيلسي في الدور الخامس بكأس الاتحاد الإنقليزي ويستضيف غريمه ليفربول في البطولة .
وتقدم يونايتد إلى المركز الرابع أمام تشيلسي الذي يحل ضيفا على « مانشستر سيتي » غدا الأحد.
وبدا « بوغبا » سعيدا بالنتيجة لكنه يحافظ على تركيزه من أجل المباريات المقبلة.
وأبلغ هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) « الأجواء الجيدة تساعد الفريق وبالنسبة لي التقدم للأمام ودخول منطقة الجزاء يمنحني فرصا أكثر للتسجيل … ما زال الطريق طويلا ونواجه العديد من الفرق الكبيرة في الفترة المقبلة ».
وبقي فولهام في منطقة الهبوط في المركز 19 ويملك جدولا صعبا أيضا.
ولم يفز فولهام على ملعبه هذا الموسم ويستضيف كل من تشيلسي وليفربول وسيتي في المباريات الثلاث المقبلة على أرضه.
وخرج « شورلي » بعد قليل من بداية الشوط الثاني وشارك « سايرس كريستي » بدلا منه مع محاولة فولهام العودة في المباراة.
وأهدر « رايان بابل » فرصة خطيرة لفولهام أمام المرمى إذ حول تمريرة « جو برايان » العرضية في القائم إلى خارج الملعب.
وبدت جماهير فولهام غير راضية عن خروج « شورلي » وإشراك الثنائي « رايان سيسغونن » و »توم كايرني » في وقت متأخر وأطلقت صيحات الاستهجان ضد المدرب « كلاوديو رانييري » في نهاية المباراة.

بقية الأخبار

فيديو

الهيئة-الوطنية-لمكافحة-الفساد

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية

تابعونا على الفايسبوك

مشروع-اصلاح

مدونة-سلوك

الميثاق-التحريري

الميثاق-التحريري-في-التعاطي-مع-الارهاب2

إعلانات طلب عروض