البث الحي

الاخبار : أخبار وطنية

issam chebbi  عصام الشابي

بمناسبة الذكرى 8 للثورة .. »المعارضة تتحمل مسؤولية الاوضاع المتردية في البلاد لانها لم تتشكل في قوة لارساء برنامج « انقاذ تونس »

قال الامين العام للحزب الجمهوري عصام الشابي اليوم الاثنين في الذكرى الثامنة لانتصارالثورة ان الحزب لا يحمل مسؤولية الاوضاع المتردية في البلاد الى منظومة الحكم الحالية بل الى المعارضة باعتبارها لم تضع امام التونسيين بديلا وخيارا جديدا و لم تستطع ان تتشكل في قوة لارساء برنامج « انقاذ تونس ».
ودعا عصام الشابي في تصريح صحفي « لوات  » اثناء الاستعداد للتوجه في مسيرة نحو شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة الذي يشهد نقاط تفتيش في كل الطرق الفرعية المؤدية له، ان الحزب الجمهوري يدعو كل الطيف الديمقراطي والاجتماعي والمدني للالتقاء نحو تشكيل أرضية وكتلة تاريخية لانقاذ البلاد وإخراجها من الصعوبات الاقتصادية التي تعيشها ومن الخيبات التي تتالت نتيجة خيارات الحكومات المتعاقبة .
وفي تعقيبه على سؤال حول استعداد الحزب للانتخابات القادمة قال الشابي ان حزبه يستعد للانتخابات التشريعية باعتبارها الاهم مضيفا ان الجمهوري سيتقدم لها كقوة مستقلة في غياب التنسيق مع المعارضة و يده ممدودة ومفتوحة لكل بادرة جدية لتوحيد المعارضة .
وفي ما يتعلق بالانتخابات الرئاسية اكد عصام الشابي ان الحزب غير معني مباشرة بترشيح شخصية من داخل الحزب بل سيكون له دور وفاقي بين مختلف الحركات الديمقراطية للاتفاق على ترشيح شخصية قادرة على توحيد لفيف الديمقراطيين وقادرة على تجاوز الدورالأول في الانتخابات وإعطاء بارقة امل لكل التونسيين في مختلف جهات البلاد.
واعتبر الامين العام للحزب الجمهوري ان عام 2019 يجب ان يكون « عام المحاسبة والمساءلة » مشيرا الى ضرورة عدم ترك حل الازمة السياسية للاطراف التي تسببت فيها لان هذه الاطراف تسعى لحل هذه الازمة وفق المصلحة والمنفعة الحزبية للأطراف الحاكمة وليس لحساب المصلحة الوطنية.
واضاف الشابي في هذا الصدد ان حل الازمة يجب ان يكون بالتزام كل الاطراف بادوارها الدستورية اي ان يعمل رئيس الجمهورية في اطار حدوده وان يلتزم رئيس الحكومة بدوره ويبتعد عن توظيف استعمال وسائل الحكم في بعث حزب جديد للانتخابات القادمة ويعالج الصعوبات التي يمر بها التونسي من ارتفاع الاسعار والسيطرة على مسالك التوزيع ووضع حد لانهيار الدينار التونسي والاهتمام بالمفاوضات الاجتماعية و تجنيب تونس اضراب عام هي غير قادرة على تبعاته »
واعتبر الامين العام للحزب الجمهوري ان احياء الذكرى الثامنة للثورة دون نشر القائمة الرسمية لشهداء وجرحى الثورة يعد « عارا على كل الذي حكم تونس وعارا على حكومة يوسف الشاهد » خاصة بعد تسليم رئيس الهيئة العليا لحقوق الانسان والحريات الاساسية توفيق بودربالة هذه القائمة الى الحكومة منذ افريل الماضي.
ولفت الشابي انه « رغم الصعوبات والعثرات فان التونسي الذي انتصر وحقق المعجزات في ثورة 14 جانفي 2011 قادر على صنع التغيرر واصلاح الاوضاع الراهنة.

بقية الأخبار

فيديو

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية

تابعونا على الفايسبوك

مشروع-اصلاح

مدونة-سلوك

الميثاق-التحريري

الميثاق-التحريري-في-التعاطي-مع-الارهاب2

إعلانات طلب عروض