البث الحي

الاخبار : أخبار وطنية

greve

تنفيذ الإضراب العام الخميس في قطاع الوظيفة العمومية بعد غلق باب التفاوض نهائيا مع الحكومة

قال الأمين العام للاتحاد العام لتونسي للشغل نور الدين الطبوبي اليوم الثلاثاء إن المنظمة الشغيلة أغلقت نهائيا باب التفاوض مع الحكومة بشان الزيادة في أجور قطاع الوظيفة العمومية بعد فشل الجلسة التي جمتعه صباح اليوم برئيس الحكومة يوسف الشاهد، وسيتم تنفيذ الإضراب العام في قطاع الوظيفة العمومية بعد غد الخميس.
وأوضح في تصريح إعلامي اثر انتهاء اجتماع المكتب التنفيذي للمنظمة الشغيلة أن لقاء جمعه اليوم برئيس الحكومة لإيجاد الحلول بخصوص مطالب العاملين في قطاع الوظيفة العمومية لكن لم يتم التوصل إلى أي اتفاق، معلنا ان المكتب سيدعو نهاية الأسبوع الجاري إلى هيئة إدارية لاتخاذ أشكال نضالية تصعيدية، من اجل الدفاع عن مطالب أعوان الوظيفة العمومية لتعديل مقدرتهم الشرائية.
ولفت الطبوبي إلى أن الحكومة لم تقدم أي مقترح جديد يتعلق بنسبة أو مبلغ الزيادة في أجور الوظيفة العمومية في إطار المفاوضات الاجتماعية، مضيفا قوله « مع الأسف قرار تفعيل الزيادة في أجور الوظيفة العمومية لم يقد قرارا سياديا وطنيا بل في انتظار الضوء الأخضر من وراء البحار »، في إشارة إلى املاءات صندوق النقد الدولي.
وأفاد الأمين العام للمركزية النقابية أن المفاوضات الاجتماعية نجحت في إقرار زيادات في القطاع الخاص والقطاع العام من اجل تعديل المقدرة الشرائية للشغالين بالفكر والساعد مستغربا إقصاء أعوان الوظيفة من الزيادة في الأجور، ومشددا على أن المنظمة الشغيلة دعاة حوار جدي ومسؤول يفضي إلى نتائج ملموسة.
كما ناقش اجتماع المكتب التنفيذي اليوم أيضا مختلف ترتيبات إنجاح الإضراب العام في الوظيفة العمومية المقرر ليوم 22 نوفمبر 2018 ، وفق الطبوبي.
يشار إلى أن عدد العاملين في قطاع الوظيفة العمومية في تونس يبلغ حوالي 670 ألف موظف.

بقية الأخبار

فيديو

مدونة-سلوك

الميثاق-التحريري

مشروع-اصلاح

إعلانات طلب عروض

تابعونا على الفايسبوك

الميثاق-التحريري-في-التعاطي-مع-الارهاب2

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية