البث الحي

الاخبار : متفرقات

المنتدى العالمي الأول للصحافة

انطلاق اشغال المنتدى العالمي الاول للصحافة بتونس

انطلقت صباح الخميس بتونس العاصمة اشغال المنتدى العالمي الاول للصحافة بتونس ليتواصل الى غاية 17 نوفمبر الجاري ببادرة من النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين وجمعية الصحافة والمواطنة من فرنسا ومنظمة مراسلون بلا حدود والوكالة الفرنسية لدعم الاعلام والمركز الاعلامي المفتوح…
وشهد افتتاح الملتقى حضور اكثر من 500 صحافي قدموا من 30 بلدا ، على غرار الجزائر والمغرب ومصر واليمن ولبنان والاردن والسنغال وفرنسا وانقلترا وبلجيكا … للتباحث حول الخبر الاعلامي مفهوما واصطلاحا وتقنية ومضمونا
وذكر رئيس جمعية صحافة ومواطنة، جيروم بوفييه ان هذا المنتدى يندرج في اطار تعميق النقاش حول الخبر الاعلامي وما يجب ان يكتسبه من دقة في النقل ووضوح وشفافية في التبليغ، بعيدا عن الانحراف بالحقيقة نحو التشويه والتهويل ، بما يؤسس لمسار ديمقراطي وتشاركي فاعل في التعاطي مع قضايا الاعلام وانارة المواطن والراي العام
وسلط الضوء على اهمية البعد الاخلاقي والقيمي في اداء المهنة الصحفية بالاستناد على الجانب المهني والحرفي وحرية الراي والتعبير والتعامل الصادق مع المواطن واماطة اللثام عن شواغله وقضاياه اليومية ، وذلك في اتجاه تكريس صحافة المواطنة
وفي ورشة عمل ،التامت في اطار اشغال المنتدى ، حول « اسس مفيدة للصحفيين »،سلط رئيس اتحاد الصحافة الفرنكوفونية، « مديميل ديان » (السنغال) على اهمية حضور مختلف الحساسيات المنظماتية فعاليات المنتدى من اجل الاسهام في تعزيز المشهد الاعلامي الديمقراطي وارساء تقاليد الحوار المثمر والمباشر بين المواطنين والفاعلين في الحقل الاعلامي
وتطرق الى ما يتعرض اليه الصحفيون من خطف وتعذيب وتنكيل، مشددا على ضرورة الصراع من اجل ضمان امن الصحفي والالتزام بالنضال من اجل حرية الصحافة و التعبير والراي ، خاصة في ظل تنامي شبكات التواصل الاجتماعي وما تحمله من تداعيات على سياقات المشهد الاعلامي في نقل الخبر والنفاذ الى المعلومة
وتمحورت ورشات العمل بالخصوص حول مسالة التنظيم واولويات التنظيم الذاتي للوسائل الاعلامية التونسية واهمية التحقق من الاخبار والصور المنشورة لارساء « صحافة مفيدة » و اهمية الدورات التدريبية لصحفيي الغد، فضلا عن تخصيص ورشة عمل حول « صحافة سلام في زمن الحرب: المثال اليمني »
وقد ابرز زياد دبار ، عضو المكتب التنفيذي لنقابة الصحفيين اهمية الوعي بتاريخية مصطلح « السلطة الرابعة » وقيمة هذا الترميز في توجيه مصيرالشعوب وبناء الديمقراطيات ووتحريك المشهد العام للحياة الاجتماعية والمدنية،مشيرا الى المخاطر والمعاناة التي يكابدها الصحفي في عديد البلدان العربية والاسيوية واللاتينية….
واكد اهمية استقلالية العمل الصحفي وتوعية الراي العام دون الانزلاق في اتون املاءات السلطة وراس المال ، بما يعوق دون بناء الاعلام الحر الذي ينقل الخبر في اطار الموضوعية والشفافية والاستجابة لتطلعات ومتطلبات المواطن وبالتالي تكريس اسس التشاركية في المشهد الاعلامي
من جهته ذكر عضو نقابة الصحفيين ، مهدي الجلاصي ان انعقاد المنتدى تحت شعار « اعلام مفيد » يستدعي مناقشة مفهوم الاعلام المفيد للمواطن في ظل الانزياح عن الاعلام الجاد الى الاخبار الزائفة ونشر ثقافة الاثارة والاشاعات التي تهدد بشكل مباشر مستقبل الديمقراطيات
واكد اهمية معالجة التحديات المطروحة امام الصحفي والاعلامي اينما كان، والبحث في السبل الكفيلة لتحقيق اصلاحات جذرية صلب المرفق العمومي وتنظيم الاطار التشريعي، بما من شانه الحفاظ على مكاسب الاعلام وحرية التعبير
وستتمحور ورشات عمل المنتدى على امتداد يومي 16 و17 حول مستقبل الصحافة المكتوبة والتربية على وسائل الاعلام والمعلومة والخبر الموثوق ،ونشاط الوسائل الاعلامية في مناطق النزاعات وتأثيراتها، والسلامة الجسدية والرقمية للصحفيين وحمايتهم وحماية مصادرهم ، وادوات الصحافة الجديدة ،والتحذير من خطابات الكراهية والصحافة والمنصات
كما ستنتظم امسية حوار ية غدا الجمعة حول الاعلام والمهاجرين على ضفتي المتوسط ، بالاضافة الى تنظيم حفل افتتاح معرض « الهجرة: فكرة عن اوروبا » بمشاركة « ماركو بانزيتي » الصحفي والمخرج الوثائقي الايطالي وامسية لعرض الافلام الوثائقية التي حازت على جوائز اعلام الهجرة
وسيتم كذلك التباحث خلال اشغال المنتدى حول المادة الخبرية النوعية والنماذج الجديدة للاعلام على الانترنيت والتعاون بين الصحافيين على ضفتي المتوسط ومكافحة الاخبار الكاذبة ومكانة المواطنين في صناعة الخبر الاعلامي
يذكر ان المنتدى العالمي الاول للصحافة في تونس حدث منبثق عن اخر يحمل نفس الاسم ويقام سنويا بمدينة « تور » الفرنسية ويهدف بالاساس الى خلق مساحة للحوار بين ضفتي المتوسط

بقية الأخبار

فيديو

مدونة-سلوك

الميثاق-التحريري

مشروع-اصلاح

إعلانات طلب عروض

تابعونا على الفايسبوك

الميثاق-التحريري-في-التعاطي-مع-الارهاب2

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية