البث الحي

الاخبار : أخبار وطنية

وفدين من البرلمان التونسي والألماني

التعاون الثنائي وسبل تطويره خاصة في المجال البرلماني محور لقاء بين وفدين من البرلمان التونسي والألماني

مثل التعاون التونسي الألماني وسبل تطويره خاصة في المجال البرلماني، أبرز محاور اللقاء الذي جمع اليوم الخميس، وفدا برلمانيا ألمانيا بممثلين عن مجلس نواب الشعب بقصر باردو.
وثمن الطرفان، وفق بلاغ صادرعن مجلس نواب الشعب، التطور الذي شهده نسق التعاون بين المؤسستين البرلمانيتين، لاسيما عبر الزيارات المنتظمة وتكثيف تبادل التجارب والخبرات.
وأكّد عبد الفتاح مورو النائب الأول لرئيس مجلس نواب الشعب، متانة العلاقات الثنائية وعراقتها، مبرزا حاجة تونس في هذه المرحلة الدقيقة من مسارها الإنتقالي الى الاستفادة من التجربة الألمانية، التي مرّت بمراحل صعبة عبر التاريخ، كان آخرها مرحلة توحيد ألمانيا الشرقية والغربية سنة 1990
واستعرض محمد سعيدان مساعد رئيس البرلمان المكلف بالعلاقات الخارجية، الإنجازات التي حققتها تونس على المستوى التشريعي تجسيدا لمبادئ الدستور، وحرصها على تركيز الهيئات الدستورية.
أما أعضاء مكتب لجنة الحقوق والحريات والعلاقات الخارجية بالبرلمان، فقد عبروا عن ثقتهم في دعم ألمانيا للتجربة الديمقراطية التونسية، مبرزين أهميّة الاستفادة من التجربة الألمانية في مجال التكوين المهني والسمعي البصري والتمكين السياسي للمرأة وكذلك في المجال البيئي، بالإضافة الى تمكين الطلبة من منح وبرامج خاصة.
من ناحيتها، أكدت كلوديا روث نائبة رئيس البوندستاغ الألماني، عراقة علاقات الصداقة والتعاون التي تربط بين البلدين، معربة عن استعداد بلادها لتكثيف التعاون الثنائي مع تونس خاصة في ما يتعلّق بمسألة الهجرة وتعزيز الحكم المحلّي وسبل تحقيق الامن والاستقرار في المنطقة.

بقية الأخبار

فيديو

مدونة-سلوك

الميثاق-التحريري

مشروع-اصلاح

إعلانات طلب عروض

تابعونا على الفايسبوك

الميثاق-التحريري-في-التعاطي-مع-الارهاب2

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية