البث الحي

الاخبار : أخبار ثقافية

mona-lisa-noire-938x535

« الموناليزا » النيجيرية تعود لموطنها بعد 40 عامًا

أفادت تقارير صحافيّة بأن لوحة « الموناليزا النيجيرية »، تُعرَض في نيجيريا للمرة الأولى، بعد أن ظلت مفقودة لأكثر من 40 عامًا، بحسب ما أوردت وكالة « رويترز » اليوم الثلاثاء.

واكتشف اللوحة، الخبير في الفن الأفريقي الحديث والمعاصر في دار بونامز للمزادات في لندن، غايلز بيبيات، بعد أن تلقّى اتصالا من مالكيها الذين رفضوا الكشف عن هويتهم.

واتصل مالكو اللوحة ببيبيات، كي يكشف لهم عن ماهيتها، ليجد أنها اللوحة المفقودة منذ 40 عامًا، والتي رسمها بن إنونوو أشهر فنان حديث في نيجيريا.

وتُعرف اللوحة التي رُسمت في عام 1974، باسم « توتو »، وعُرضت بعد رسمها بعام في معرض فني في لاجوس، لكنها اختفت بعد ذلك حتى ظهرت مرة أخرى في شمال لندن.

وقال بيبيات: « اكتشفت اللوحة بنفسي خلال دعوة روتينية لتقييم عمل للفنان بن إنونوو (…) لم أكن أعلم ما الذي سأراه. وعندما ذهبت وجدت هذه اللوحة الرائعة »، موضحًا أن كيفية وصولها إلى هناك لا تزال غامضة.

وتُظهر لوحةُ الموناليزا النيجيرية رسمًا لأديتوتو أديميلوي، حفيدة حاكم تقليدي من جماعة اليوروبا العرقية، ولها أهمية خاصة في نيجيريا إذ تُعد رمزا للمصالحة الوطنية بعد حرب دارت رحاها بين عامي 1967 و1970.

ومن المُقرر عرض اللوحة في لاجوس بنيجيريا، في معرض « أرت إكس » الذي سيقام بين يومي الجمعة والأحد المُقبلين، برعاية بنك أكسيس الذي رتب الإعارة لكنه لا يملك اللوحة، بحسب ما قال منظمون.

بقية الأخبار

فيديو

مدونة-سلوك

الميثاق-التحريري

مشروع-اصلاح

تابعونا على الفايسبوك

الميثاق-التحريري-في-التعاطي-مع-الارهاب2

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية