البث الحي

الاخبار : أخبار وطنية

قبلي

قبلي: الشروع في تركيز مكونات مشروع من اجل حوكمة رشيدة للموارد المائية بواحة دوز

شرعت جمعية نخلة بدوز من ولاية قبلي في تركيز مكونات مشروع من اجل حوكمة رشيدة للموارد المائية بواحة الجهة الذي تنجزه بالشراكة مع سفارة المانيا بتونس وبالتعاون مع المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية وفلاحي المنطقة، وفق ما اكده رئيس جمعية نخلة احمد عبد الدايم لمراسل (وات) بالجهة.
وبين الدايم ان « هذا المشروع الذي سيتواصل انجازه الى غاية موفى شهر ديسمبر المقبل، يهدف الى الحد من خسارة المياه السخنة وتحسين مردودية المقاسم الفلاحية »، وبين ان « واحة دوز تخسر يوميا ما يقارب 1080 مترا مكعبا من المياه السخنة التي يتم توجيهها نحو الشط في فترة عدم ضخ المياه الباردة التي تخلط بها من اجل ري المقاسم الفلاحية ».
وبين ان الفلاحين « يعزفون عن استغلال المياه الحارة لوحدها في عملية الري طيلة فترة توقف عمل مضخات الابار الباردة والتي تتراوح ما بين 4 و8 ساعات يوميا بحسب الفصول، رغم ما تعانيه الواحة من عطش جراء تباعد الدورة المائية ».
واضاف عبد الدايم ان المشروع الذي تنجزه الجمعية « يعمل على تركيز احواض مائية لتجميع وتبريد المياه السخنة واعادة استغلالها في عملية الري مع تمكين الفلاحين من معدات ووسائل للاقتصاد في هذه المياه عبر التوجه نحو الري الموضعي، الامر الذي سينعكس حتما على مردودية الواحة من خلال تطوير انتاجية اشجار النخيل واعادة غراسة الاشجار المثمرة والخضر والاعلاف »، وفق قوله.
اكد ان هذا المشروع المجدد « هو الاول من نوعه في تونس الذي يعمل على اعادة تثمين المياه السخنة بالواحات »، وبين انه « ينجز عبر مثالين الاول تشاركي من خلال تركيز حوض مائي هو عبارة على خزان سعة 140 مترا مكعبا لاربعة فلاحين من اصحاب المقاسم الفلاحية الصغيرة، والثاني فردي يتم من خلاله تركيز خزان سعة 100 مكعب لفلاح واحد، على ان يتم تعبئة هذين الخزانين بالمياه السخنة طيلة فترة توقف ضخ المياه الباردة ثم اعادة ضخ هذه المياه المعباة بعد ان تبرد لري المقاسم الفلاحية ».
وسيتم متابعة هذا المشروع من قبل المصالح الفنية للمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية الى جانب تنظيم زيارات ميدانية لفلاحين من واحات اخرى لهذا المشروع للتعرف على مكوناته وتقييم مدى نجاحه، الامر الذي سيساعد في تعميم هذه التجربة على باقي واحات الولاية التي تخسر يوميا الاف المترات المكعبة من المياه التي توجه نحو الشطوط والتي قد تساعد في صورة اعادة استغلالها في تطوير مردودية الواحة والنهوض بدخل الفلاح علاوة على ضمان التنوع البيولوجي داخل المقاسم الفلاحية.

بقية الأخبار

فيديو

مدونة-سلوك

الميثاق-التحريري

مشروع-اصلاح

تابعونا على الفايسبوك

الميثاق-التحريري-في-التعاطي-مع-الارهاب2

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية