البث الحي

الاخبار : أخبار وطنية

protection civile

تسجيل 5 حالات وفاة إلى حد الآن في ولاية نابل جراء تهاطل الأمطار الغزيرة

أفاد المتحدث باسم الحماية المدنية معز تريعة، بأنه تم اليوم الأحد العثور على جثة طفل يبلغ من العمر ما بين 12 و13 سنة بمنطقة المشروحة من معتمدية بوعرقوب، نتيجة صاعقة كهربائية وبذلك يبلغ العدد الجملي للوفيات المسجلة جراء هطول الأمطار وفيضان الأودية بولاية نابل، 5 حالات إلى حد الآن.
كما تجري عمليات البحث والتفتيش عن شخص مسن يناهز عمره 70 سنة تم الإبلاغ بأنه مفقود بوادي « زابوسة » في جهة تاكلسة والذي يتم تمشيطه حاليا من قبل فرق الحماية المدنية، وذلك خلافا لما جاء في بعض مواقع التواصل الإجتماعي ووسائل الإعلام والتي قالت إنه تم العثور على جثة هذا الشخص.
وتوصلت وحدات الحماية المدنية بالتنسيق مع باقي الهيكل المعنية، إلى فتح الطريق على مستوى « معمل الحليب » (الطريق الرابطة بين سليمان وبرج السدرية) وتتواصل عملية شفط المياه وضخّها من بعض منازل وأحياء المنطقة، على غرار حي غرة جوان وحي النسيم ووسط المنطقة الصناعية بسليمان وكذلك الطريق الحزامية المؤدية إلى قرمبالية.
وعلى صعيد آخر تمكنت وحدات الحماية المدنية من إنقاذ وإجلاء عائلة تتكوّن من 3 أشخاص بمنطقة « سليمان الشاطئ »، بعد أن حاصرتهم مياه الأمطار.
وكان المصدر أفاد في تصريح سابق لوكالة تونس إفريقيا للأنباء بأن فرق الحماية انتشلت في حدود الساعة الواحدة من الليلة الماضية، ببئر بورقبة (ولاية نابل)، جثة شيخ عمره 68 عاما وقامت بتسليم الجثة لمصالح الحرس الوطني، للتكفل بباقي الإجراءات.
وأضاف أن فرق الحماية انتشلت في وقت سابق من الليلة الماضية جثة كهل (51 سنة) بجهة تاكلسة وجثتي فتاتين (20 و26 سنة) بجهة بوعرقوب.
وأوضحت الحماية المدنية في آخر حصيلة لها أن التقلبات المناخية، التي شهدتها البلاد أمس السبت وشملت ولايات بن عروس وسوسة والمنستير وسيدي بوزيد وخاصة نابل، أدت إلى حصول أضرار مادية بالبنية التحتية والممتلكات وإلى تسرّب المياه إلى عدة منازل ومؤسسات صناعية وتجارية وإلى انقطاع حركة المرور خاصة بولاية نابل ومداخلها.
وقد قامت وحدات النجدة التابعة للحماية المدنية بالتنسيق مع الهياكل المعنية بانقاذ ثلاثة مواطنين من الغرق بعد أن حاصرتهم المياه واجلاء عائلة من منزلها الكائن بتاكلسة وايوائهم بالقاعة المغطاة بقرمبالية وإيواء 25 سائحا يابانيا بالقاعة المغطاة بسليمان، بعد تعذر تأمين عودتهم إلى نزل إقامتهم، وفق ذات الحصيلة. كما قامت الوحدات المعنية بإزاحة 86 وسيلة نقل من الطريق العام، فضلا عن قيامها بأكثر من 150 عملية شفط للمياه من المنازل المنكوبة.
وتابعت مصالح الحماية المدنية في البلاغ الذي أصدرته أن فرق النجدة مستمرة في تقديم المساعدة اللازمة للمواطنين في عديد المناطق المتضررة خاصة بمعتمديات نابل المدينة وسليمان وبوعرقوب مشيرا إلى أنه تم تعزيز الامكانيات المتاحة لهذه الوحدات من الوحدات الجهوية للحماية المدنية من كافة الولايات بالاضافة إلى الوحدة المختصة للحماية المدنية.
يذكر أن البلاد التونسية شهدت يوم أمس السبت وطيلة الليلة الماضية، تقلبات مناخية شملت ولايات بن عروس وسوسة والمنستير وسيدي بوزيد وخاصة نابل، صاحبها هطول كميات قياسية من الأمطار كانت مصحوبة بزوابع رعدية، خاصة بولاية نابل حيث بلغت الكميات بمنطقة نابل المدينة، 197 ملم وبمنزل بوزلفة 180 ملم وبسليمان 156 ملم وفي بوعرقوب 150 ملم، ما نتج عنه فيضان عديد الأودية وارتفاع منسوب المياه بالطرقات.
وكانت اللجان الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة بالولايات المتضررة، قرّرت تسخير كافة الإمكانيات البشرية والمادية لتقليص الأضرار ونجدة المواطنين.

بقية الأخبار

فيديو

مدونة-سلوك

الميثاق-التحريري

مشروع-اصلاح

تابعونا على الفايسبوك

الميثاق-التحريري-في-التعاطي-مع-الارهاب2

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية