البث الحي

الاخبار : أخبار اقتصادية

minister agriculture وزراة الفلاحة

إقرار جملة من الإجراءات العاجلة لفائدة الفلاحين المتصررين بمنطقة الروحية

قرّرت وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، الخميس، التعجيل بصرف تسبقة للفلاحين المتضررين من الأمطار الأخيرة المصحوبة بحجر البرد في منطقة الروحية (ولاية سليانة) في انتظار صدور التقرير النهائي للّجنة التي ستضبط الأضرار وقيمة التعويض.
وأقرّت الوزارة، إثر جلسة عمل للنظر في الأضرار التي لحقت القطاع الفلاحي بمنطقة الروحية وخاصة « صابة التفاح » وأتلفت الأشجار وأضرت بالمنازل والبنية التحتية للجهة، الإسراع بتفعيل صندوق الجوائح.
وحثت الجلسة، وفق بلاغ أصدرته الوزارة، على توفير الشّباك الواقية لحماية بقية الصابة تحسبا لأي أضرار أخرى يمكن أن تنجم عن تهاطل الأمطار أو نزول البرد.
كما سيتم تعزيز المندوبية الجهوية للفلاحة بسليانة بالإطارات والكفاءات المتواجدة بالمندوبيات الأخرى للتعجيل بإتمام التقرير النهائي لحصيلة الأضرار علاوة على تفعيل وتسريع المشاريع المسندة للجهة والعمل على إعطاء الأولوية للمناطق المتضررة.
وتم الإتفاق على تشكيل لجنة من وزارة الفلاحة للقيام بزيارة ميدانية استعجالية، الاثنين 17 سبتمبر 2018، لتقييم الأضرار الحاصلة وتشكيل خلية أزمة جهوية تتكون من الوزارات المعنية لمعاينة الأضرار التي وقت للمساكن وللبنية التحتية.
وحضر هذه الجلسة كل من والي سليانة ونواب الجهة بمجلس نواب الشعب وعضو عن المكتب التنفيذي للإتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري إلى جانب ممثلي الفلاحين عن الجهة وكل من رئيس بلدية ومعتمد الروحية والمندوب الجهوي التنمية الفلاحية بالجهة وعدد من إطارات الوزارة.

بقية الأخبار

فيديو

مدونة-سلوك

الميثاق-التحريري

مشروع-اصلاح

تابعونا على الفايسبوك

الميثاق-التحريري-في-التعاطي-مع-الارهاب2

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية