البث الحي

الاخبار : أخبار اقتصادية

اليورو

اليورو يرتفع مع انحسار مخاوف ديون إيطاليا والاسترليني يعزز مكاسبه والبترول إلى ارتفاع

ارتفع اليورو يوم الثلاثاء حيث دعم انحسار المخاوف بشأن ديون إيطاليا العملة الموحدة لليوم الثاني بينما كانت التحركات في سوق العملات محدودة مع تحسب المستثمرين للتطورات المقبلة في الخلاف التجاري بين الصين والولايات المتحدة.

وارتفع الجنيه الاسترليني لأعلى مستوى في خمسة أسابيع متجاوزا 1.30 دولار ولقي دعما من تصريحات كبير مفاوضي الاتحادي الأوروبي يوم الاثنين بإمكانية التوصل إلى اتفاق فيما يتعلق بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

ومازالت الأسواق قلقة من تحرك الولايات المتحدة لفرض رسوم جديدة علي السلع الصينية وسط توترات بين العملاقين الاقتصادين وبعد تراجع أكبر في أسعار الأصول في الأسواق الناشئة في مستهل التداولات في الأسواق الأوروبية.

وزاد اليورو 0.4 بالمئة إلى 1.1644 دولار بينما انخفض مؤشر العملة الأمريكية 0.3 بالمئة إلى 94.895 مقتربا من أقل مستوى منذ أواخر أوت.

وأفادت تقارير نشرت يوم الاثنين أن ميشيل بارنييه كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي في محادثات الانفصال البريطاني قال لمنتدى في سلوفينيا إن توقع التوصل لاتفاق بشأن خروج بريطانيا خلال فترة بين ستة وثمانية أسابيع « واقعي » ما ساهم في صعود الاسترليني بقوة.

وارتفع الاسترليني لأعلى مستوى منذ الثاني من أوت مسجلا 1.3052 دولار يوم الاثنين وعزز مكاسبه يوم الثلاثاء إلى 1.3087 دولار.

وصعد الدولار 0.4 بالمئة إلى 111.50 ين مع خفض المستثمرين حيازاتهم من العملة اليابانية التي تعد ملاذا آمنا. وارتفع المؤشر نيكي أكثر من واحد بالمئة بفضل آمال التوصل لاتفاق بشان خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وعلى صعيد أسواق الطاقة، فقد ارتفعت أسعار النفط يوم الثلاثاء مع اقتراب العقوبات الأمريكية على قطاع النفط الإيراني، رغم جهود واشنطن الرامية لحث كبار الموردين الآخرين على تعويض النقص المتوقع.

وبحلول الساعة 0637 بتوقيت غرينتش، بلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 67.70 دولار للبرميل، بزيادة 65 سنتا أو 0.2 بالمئة عن التسوية السابقة.

وارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 38 سنتا أو 0.5 بالمئة إلى 77.75 دولار للبرميل.

وتضغط واشنطن على الدول الأخرى لوقف واردات النفط من إيران، ويبدي حلفاء مقربون مثل كوريا الجنوبية واليابان بل والهند أيضا علامات على الاستجابة لتلك الضغوط.

ولكن حرصا على عدم ارتفاع أسعار النفط، التقى وزير الطاقة الأمريكي ريك بيري مع نظيره السعودي خالد الفالح يوم الاثنين في واشنطن، في الوقت الذي تشجع فيه إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كبرى الدول المنتجة للنفط على الحفاظ على إنتاجها مرتفعا قبل فرض العقوبات الجديدة. وسيلتقي بيري مع وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك يوم الخميس في موسكو.

وقال نوفاك يوم الثلاثاء إن أوبك وروسيا وغيرها من المنتجين المستقلين المتحالفين مع المنظمة قد يوقعون اتفاق تعاون جديدا طويل الأمد في بداية ديسمبر ، حسب ما ذكرت وكالة تاس للأنباء. ولم يخض الوزير الروسي في تفاصيل.

بقية الأخبار

فيديو

مدونة-سلوك

الميثاق-التحريري

مشروع-اصلاح

تابعونا على الفايسبوك

الميثاق-التحريري-في-التعاطي-مع-الارهاب2

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية