البث الحي

الاخبار : أخبار عالمية

قوات مكافحة الشغب البريطانية.

بريطانيا تنتظر « الفوضى المخيفة ».. والجيش مستعد

وضعت الشرطة البريطانية خطة لمجابهة أي اضطرابات محتملة ناجمة عن الخروج من الاتحاد الأوروبي، وذكرت وثيقة مسربة أن الشرطة قد تستدعي الجيش لمواجهة الشارع.
وحذرت خطة الطوارئ التي وضعها مركز التنسيق الوطني للشرطة، من أن النقص المحتمل في الأدوية يمكن أن « يغذي الاضطرابات المدنية »، وفق ما ذكرت « سكاي نيوز »، الاثنين.

وتحدثت الخطة عن مخاوف من ارتفاع أسعار السلع احتجاجا على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي « دون صفقة مرضية »، إذ تخشى الشرطة أن تتحول هذه الاحتجاجات إلى حالة من الفوضى.

وتتصاعد مخاوف الشرطة البريطانية من أن يتخلل الاضطرابات ارتفاع في عدد الجرائم، خصوصا السرقة، وتعطيل « غير مسبوق » في شبكة الطرق البرية والمنافذ البحرية على طول البلاد وعرضها.

وطمأن وزير الداخلية البريطاني ساجد جاويد البريطانيين، وقال إن الرأي العام لا ينبغي أن يقلق بشأن تداعيات تنفيذ خطة الخروج، وإن على الإدارات « الاستعداد لجميع النتائج الممكنة ».

وأضاف في مقابلة صحفية: « نحتاج إلى الاستعداد لجميع الحالات الطارئة، هذا وضع غير مسبوق، لكن الأهم من ذلك كله أنه يجب أن نركز على الحصول على صفقة. لا أعتقد أن على الناس أن تقلق ».

وأشارت الوثيقة المسربة التي حصلت عليها صحيفة « صنداي تايمز » إلى احتمال اضطرار قوات الشرطة إلى إلغاء الإجازات الأسبوعية والسنوية لأفرادها.

وتحدثت الوثيقة عن اضطرابات قد تستمر 3 أشهر، وستشمل الاتصالات والمواصلات وحركة الموانئ ومنافذ البلاد مع صعوبة في التواصل مع وزارة الداخلية والقسم المخصص للخروج من الاتحاد الأوروبي.

وسيناقش مجلس رؤساء الشرطة الوطنية في بريطانيا في وقت لاحق من هذا الشهر خطة الطوارئ بخصوص مواجهة أي اضطرابات قد تنجم عن عملية الخروج من الاتحاد الأوروبي.

 

بقية الأخبار

فيديو

مدونة-سلوك

الميثاق-التحريري

مشروع-اصلاح

تابعونا على الفايسبوك

مهرجان قرطاج 2018

festival carthage 2018

الميثاق-التحريري-في-التعاطي-مع-الارهاب2

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية

للتواصل معنا على