البث الحي

الاخبار : أخبار اقتصادية

youssef chahed  يوسف الشاهد

رئيس الحكومة : تونس من أكثرالدول الافريقية قدرة على التصنيع والتصدير ويجب الانفتاح أكثر على السوق الصينية

قال رئيس الحكومة يوسف الشاهد  » إن تونس من أكثر الدول الأفريقية قدرة على التصنيع، وبإمكانها كدولة مصدرة ان تكتسح جانبا مهما من السوق الصينية، خاصة وأن هناك تسهيلات كبيرة من الجانب الصيني على هذا المستوى، وعليها أن تكون أكثر إنفتاحا على هذه السوق ».
وأضاف الشاهد في تصريح إعلامي مساء، الثلاثاء، بالعاصمة الصينية بكين، على هامش مشاركته في أشغال قمة منتدى التعاون الصيني الأفريقي، أن العلاقات السياسية بين تونس والصين عريقة وممتازة، لكن على المستوى الاقتصادي هناك عجز تجاري يجب معالجته.
وذكر بما أصبحت عليه الصين من قوة اقتصادية لها مكانتها عالميا وأهمية ان تعزز تونس علاقات التعاون مع هذا البلد في عدّة مجالات وخاصّة منها التعاون التقني وتبادل الخبرات في مجال التكنولوجيا والجانب الزراعي، معربا عن الأمل في أن تكون الاتفاقيات الموقع عليها، الثلاثاء، بداية لاتفاقيات اخرى يمكن ان يكون لها الاثر الايجابي على التنمية والتشغيل في تونس.
وبخصوص الاتفاقيات الموقع عليها اليوم مع الجانب الصيني، قال رئيس الحكومة إن مجموعة المشاريع، التي ستنجز في اطارها والمتعلقة بمدينة مدنين، سيكون لها الاثر الملموس في كامل الجنوب التونسي حين تفعيلها على ارض الواقع. واضاف أن مثل هذه المشاريع يمكن أن تبعث حركية في المنطقة خاصة وأن انتظارات التونسيين على مستوى التنمية والتشغيل كبيرة.
وبشأن القرارات، التي أعلن عنها الرئيس الصيني، شي جين بينغ، امس الإثنين، في افتتاح اشغال القمة، والمتعلقة ب8 مبادرات تهم التنمية والاستثمار في البلدان الافريقية ستخصص لها الصين اعتمادات بقيمة 60 مليار دولار، قال رئيس الحكومة إن تونس معنية بهذه المبادرات وأنه سيقع إحداث لجنة بين وزارة الخارجية ورئاسة الحكومة والوزارات المعنية لمتابعة هذه المبادرات.
وأوضح انه بامكان تونس استقطاب مشاريع البنية التحتيىة الكبرى، وأنها بمميزاتها كبلد يقع جنوب المتوسط وشمال افريقيا يمكن ان يقوم بدور كبير في إطار علاقات ثلاثية بين الصين وتونس والدول الافريقية الاخرى بفضل العلاقات المتميزة لتونس مع بقية بلدان القارة.
وبخصوص امكانية تأثير تطوير التعاون مع الصين على علاقات تونس مع شريك التقليدي، أكد الشاهد أن تونس قادرة على إكتساح أسواق هامة، لكنها تتوجه الى السوق الاوروبية، التي تبقى من بين أهم الأسواق الكبرى بالنسبة لها.
وكان لرئيس الحكومة صباح، الثلاثاء، لقاء مع الوزير الأول الجزائري وصفه الشاهد « بالطيب »، إذ تم خلاله التأكيد على العلاقات الاستثنائية والاستراتيجبة بين البلدين كما تم التطرق إلى المواضيع ذات الاهتمام المشترك على غرار مقاومة الارهاب والمسائل الحدودية في المنطقة والوضع في ليبيا والقضايا الاقليمية.

بقية الأخبار

فيديو

مدونة-سلوك

الميثاق-التحريري

مشروع-اصلاح

تابعونا على الفايسبوك

مهرجان قرطاج 2018

festival carthage 2018

الميثاق-التحريري-في-التعاطي-مع-الارهاب2

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية

للتواصل معنا على