البث الحي

الاخبار : متفرقات

خرفان

قبلي: تواصل ارتفاع أسعار الأضاحي قبل يوم من عيد الاضحى

رغم أنه لم يعد يفصلهم عن يوم عيد الاضحى سوى ساعات قليلة واصل عدد من متساكني ولاية قبلي رحلة البحث عن الأضحية
بين الاسواق ونقطة البيع بالميزان التي تم احداثها هذه السنة لاول مرة بالجهة من اجل الظفر بأضحية تتناسب مع المقدرة الشرائية لعدد من العائلات
خاصة في ظل التشكيات من غلاء الاسعار من قبل أغلب من استطلع مراسل (وات) في الجهة رأيهم صباح اليوم الاثنين بسوق الدواب بمدينة قبلي.
وذكر العم مبروك بن حمد، إنه دأب منذ سنين، على شراء أضاحي كافة افراد العائلة بأسعار مقبولة خاصة وانه يخيّر تأخير شراء هذه الاضاحي الى
ما قبل العيد بيوم او يومين لأن أثمانها عادة ما تشهد بعض التراجع إلا أنه لاحظ هذا العيد ارتفاعا حادا في اسعار الاضاحي فاق 30 في المائة
مقارنة بالسنة الماضية مع إصرار التجار على التمسك بالاسعار التي يطلبونها رغم تردد الكثير من الاهالي عن الشراء، بحسب قوله.
وأضاف المصدر ذاته أنه وبالرغم من احداث نقطة بيع بالميزان لاول مرة بالولاية فإنّ أغلب الاهالي يتوجهون الى سوقي الدواب المعروفين بالجهة
وهما « سوق الثلاثاء » بمدينة قبلي و »الخميس » بمدينة دوز، وذلك بسبب توفر مختلف انواع الاضاحي من ماعز وخرفان وبأسعار تظل قابلة للمناقشة
خاصة وأن غالبية التجار الموجودين بهذين السوقين من الفلاحين المربين للمواشي بهذه الربوع.
ومن ناحيتهم، عزا بعض التجار، في تصريحات متطابقة لمراسل (وات)، اسباب ارتفاع اسعار الأضاحي إلى الارتفاع الكبير المسجّل في اسعار
الاعلاف، اضافة الى النقص الحاد في توفر الاعلاف المركّبة وخاصة « السدّاري » لدى المزودين مع تتالي سنوات الجفاف الامر الذي يحتم على المربين
عدم المكوث طويلا بالمراعي الصحراوية والاقتراب من مناطق العمران من اجل توفير حاجيات القطيع من الاعلاف سواء الخشنة منها التي تباع
بالاسواق بأسعار تتجاوز 12 دينارا للوحدة الواحدة من ( القرط) او الاضطرار لقص الاعشاب الطفيلية من الواحات لتقديمها علفا للقطيع.
ومن جهتها، اكدت رئيسة دائرة الانتاج الحيواني بالمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية، شيماء بوبكر، لمراسل (وات) توفر حاجيات الجهة من الاضاحي،
وذلك عبر عرض حوالي 9 الاف رأس بأسواق بيع الدواب المعروفة او بعدد من النقاط التي تم احداثها ببعض القرى والاحياء تزامنا مع اقتراب عيد
الاضحى، علاوة على توفر اكثر من 16 الف راس بالمنازل خاصة وان غالبية اهالي الولاية يحرصون على تربية الاضحية من بين ما يمتلكونه من
رؤوس للمواشي، مشيرة الى انه قد تمّ إحداث نقطة بيع بالميزان هذه السنة ستساعد في تأمين حاجيات الكثير من الاهالي بأسعار مدروسة ومناسبة، وفق تقديرها.
من جهة أخرى أبرزت حرص مصالح الطب البيطري على مراقبة الاضاحي والتأكد من سلامتها مع تأمين حصص استمرار لـ8 أطباء بياطرة بين
القطاعين العام والخاص، يومي عيد الاضحى، يمكن التواصل معهم للتأكد من سلامة أية اضحية يشك اصحابها في حملها لاية امراض، داعية بالمناسبة كافة أهالي الجهة الى الحرص على التثبّت من سلامة الاضاحي بداية من عملية الشراء وصولا الى ما بعد عملية الذبح.

بقية الأخبار

فيديو

مدونة-سلوك

الميثاق-التحريري

مشروع-اصلاح

تابعونا على الفايسبوك

الميثاق-التحريري-في-التعاطي-مع-الارهاب2

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية