البث الحي

الاخبار : أخبار ثقافية

ناصيف زيتون في مهرجان المنستير الدولي

حفل ناجح للفنان ناصيف زيتون في مهرجان المنستير الدولي

نجح الفنّان السوري ناصيف زيتون مساء الثلاثاء في حفله الذي أقيم بالمركب الأولمبي مصطفي بن جنات بالمنستير ضمن الدورة 47 لمهرجان المنستير الدولي، في تحريك سواكن جمهور عريض من اليافعين والشبان وفي شده لحوالي ساعتين. وقد أجمع كلّ من المنظمين وعدد كبير من الجمهور على أنّ العرض كان ناجحا ومميزا جدّا.

وعلى امتداد الحفل كان هتاف الجمهور وتصفيقه وترديده لأغاني ناصيف زيتون ورقصه على أنغامها الشبابية منقطع النظير. ورغم وجود الكراسي بالأعداد الكافية غير أنّ الجمهور اختار أن يظل واقفا وصعد عدد كبير منهم على الكراسي مفضلين متابعة فنانهم المفضل وقوفا كامل السهرة.
العديد من اليافعين والشباب والطلبة من تونس وفلسطين والمغرب أكدوا إثر العرض أنّ الحفل كان مميزا جدّا وأنّ ناصيف أسعدهم بأدائه وبأغانيه. وأشادوا بتنوع مضمون العرض وغياب الروتين عنه، مشددين على أنّ « الأجواء كانت طيّبة » وقد تفاعلوا جدا مع الأغاني الرومانسية التي قدمها ناصيف زيتون والتي كانوا متعطشين لسماعها مثل حسب ما ذكر العديد منهم لوات إثر العرض مثل « بعيونك » و »شو حلو » و »مش عم تضبط معي » و »منو شرط » و »بربك » و »أنا حبي ليك برشه » لصابر الرباعي و »مانو شرط » وهي آخر أغنية أصدرها في ألبومه الجديد و »من قلبي حبيتك » و »مبروك عليك » و »بالحب عنيك » و »يا إلاه الكون » و »فتحت عيوني ».
هذا العرض « مزيان برشة » هكذا تحدث مالك حجاج وهو طبيب فلسطيني مقيم في المنستير، مشيرا الى انه من أشد المعجبين باللون الموسيقي الذي يقدمه ناصيف وخاصة أغنية « بربك ». وأضاف انه كان متحمسا جدّا لحضور هذا الحفل الذي اعتبره ناجحا جدّا، في حين أنّ زميلته المغربية خلود الزموري جاءت خصيصا لسماع أغنية « مجبور » التي قالت انها استمعت إليها في مسلسل ‘الهيبة ». وأكد العديد من الحاضرين من الجمهور أنّه في حال برمجت هيئة مهرجان المنستير عرضا لناصيف في السنة المقبلة للمرة الثالثة على التوالي فإنّهم سيقبلون على الحفل دون تردد.
وقال امحمد البوّاب من هيئة مهرجان المنستير الدولي ان هذا العرض شبابي يتماشي مع جيل اليوم، مشيرا الى ان الفنان برز خلال مشاركته في برنامج « ستار أكاديمي » وتطوّر في شكله وهيئته وفي أغانيه، واصفا ناصيف بأنه « فنّان ناجح له صوت ويؤدي بشكل صحيح ».
وناصيف زيتون يغني الأغنية السورية والدبكة اللبنانية ويحسن اللون الجبلي، وقد تفتح مؤخرا على الأغنية العراقية والمصرية وهو مطرب شاب جعل الشباب يغرمون به ويحفظون أغانيه وقد حضروا بأعداد غفيرة منذ الساعة الخامسة والنصف مساء لمواكبة العرض حسب المنظمين.
وهذا الحفل يعدّ ناجحا لا فقط من حيث إقبال الجمهور وتفاعله بل هو ناحج كذلك من حيث إحكام التنظيم بفضل مجهودات هيئة المهرجان والسلط الأمنية وفق ما أفاد « وات » المنذر مرزوق رئيس بلدية المنستير.
سهرة ناصيف زيتون تعد من السهرات الكبرى في الدورة 47 لمهرجان المنستير الدولي، مثلما توقعت هيئة التنظيم حضر الجمهور بأعداد كبيرة نظرا للنجاح الذي حققه ناصيف زيتون خلال جولته في تونس في السنة الفارط حسب يافت بن حميدة مدير مهرجان المنستير الدولي.
وكان الفنّان السوري ناصيف زيتون أشاد قبل العرض خلال ندوة صحفية بطيبة الشعب التونسي ووصفه بالمضياف والمهذب، غير أنه لم يجب عن سؤال « وات » بشأن الأغاني الجديدة التي سيقدمها خلال عرضه في المنستير، بل اكتفى بالقول إن تأخير صدور ألبومه الثالث الجديد الذي يتضمن لأوّل مرّة أداءه لأغنية عراقية ولأغنية مصرية مرده الضغط الذي يمر به منذ وفاة والده.

بقية الأخبار

فيديو

مدونة-سلوك

الميثاق-التحريري

مشروع-اصلاح

تابعونا على الفايسبوك

مهرجان قرطاج 2018

festival carthage 2018

الميثاق-التحريري-في-التعاطي-مع-الارهاب2

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية

للتواصل معنا على