البث الحي

الاخبار : أخبار وطنية

youssef chahed  يوسف الشاهد

ثلاثةأحزاب سياسية تشاطر إتحاد الشغل رأيه في أن نتائج حكومة الشاهد سلبية

أكد ممثلو أحزاب كل من حركة تونس إلى الأمام وحركة تونس أولا والإتحاد الوطني الحر، أنها تشاطر الاتحاد العام التونسي للشغل رأيه في أن نتائج حكومة يوسف الشاهد « سلبية » وأن البلاد تعيش أزمة حكم.
وأفاد ممثلو الأحزاب الثلاثة، في تصريحات أدلوا بها ل (وات)، إثر لقاءات جمعتهم اليوم الإثنين مع نور الدين الطبوبي الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل (كل حزب على حدى)، بأنه تم الإتفاق على أهمية الإسراع بإيجاد حلول للأزمة السياسية الراهنة.
فقد قال خميس كسيلة عضو المكتب السياسي لحركة تونس أولا،  » لقد تم التأكيد خلال اللقاء الذي حضره المنسق العام للحزب رضا بلحاج، على أن بداية الحل لأزمة الحكم في تونس، هو تكوين حكومة كفاءات وطنية تتفرغ للشأن الوطني »، مضيفا أن الأمين العام لاتحاد الشغالين، صرح بأنه لن يبقى على الحياد السلبي في مواجهة الأزمة الشاملة التي تمر بها البلاد.
من جهته، اعتبر عبيد البريكي الأمين العام لحركة تونس إلى الأمام، أن حكومة يوسف الشاهد تعد « منتهية الصلاحية » منذ إنطلاق المشاورات بخصوص وثيقة قرطاج 2 ، قائلا في هذا الصدد « يجب التفكير اليوم في برنامج إنقاذ وطني لما بعد الحكومة الحالية ».
وأضاف أن الإتحاد العام التونسي للشغل، قادرعلى قيادة حوار وطني عاجل لضبط برنامج إنقاذ للبلاد، باعتباره غير معني بالتجاذبات السياسية وبالإستحقاقات الإنتخابية المقررة لسنة 2019
أما طارق الفتيتي عضو المكتب السياسي بحزب الاتحاد الوطني الحر، فقد أكد وجود تقييم متطابق بين حزبه والمنظمة الشغيلة بخصوص حصيلة إنجازات حكومة يوسف الشاهد، وإعتبارها حصيلة « سلبية في العموم »، مبرزا ضرورة التوافق من أجل حل هذه الأزمة السياسية ، الذي لن يكون « خارج سياق تغيير الحكومة الحالية أو القيام بتعديل حكومي واسع صلبها »، حسب تعبيره.
وقد حضر اللقاءات التي جمعت ممثلين عن هذه الأحزاب الثلاثة بنور الدين الطبوبي، الأمين العام المساعد المسؤول عن قسم الشباب والمرأة والعلاقة مع المجتمع المدني سمير الشفي
وكان الأمين العام للمنظمة الشغيلة، التقى أيام 13 و14 جوان الجاري، ممثلين عن الجبهة الشعبية والحزب الجمهوري، في نفس اطار مشاوراته بخصوص الأزمة السياسية التي تمر بها البلاد.
من جانبه، أكد الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري، في تصريح صحفي الإربعاء الفارط، أن رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي مقتنع بخطورة الوضع الذي تمر به البلاد وبضرورة تغيير الحكومة.
وقال الطاهري إن الاتحاد أجرى مشاورات ولقاءات مع مختلف الأطراف، وإن أغلب هذه الأطراف باستثناء حزب المبادرة وحركة النهضة يدعمون خيار تغيير الحكومة برمتها.

بقية الأخبار

مدونة-سلوك

الميثاق-التحريري

مشروع-اصلاح

تابعونا على الفايسبوك

الميثاق-التحريري-في-التعاطي-مع-الارهاب2

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية

للتواصل معنا على

إنفوجرافيك