البث الحي

الاخبار : أخبار اقتصادية

ابل

قبلي: ارتفاع في نسب الاصابة بمرض مثقبيات الابل في قطيع الجهة

سجّلت مصالح الطب البيطري بالمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية في ولاية قبلي، خلال الفترة الاخيرة، ارتفاعا في نسب الاصابة بمرض
مثقبيات الابل (تربانزوما) في القطيع، حيث ظهرت نتائج التحاليل ايجابية بالنسبة لأكثر من 80 بالمائة من العيّنات التي تم رفعها من البكاري والقعدان، وفق ما أكّدته الطبيبة البيطرية بدائرة الانتاج الحيواني بالمندوبية، شيماء بوبكر، اليوم الثلاثاء، لمراسل (وات) في الجهة.
وأوضحت أنّ هذا المرض الطفيلي غير معد بالنسبة للإنسان وإنما يتنقل من حيوان لآخر بالحشرات وتظهر علاماته لدى الحيوان المريض خاصة في الهزال وتراجع الانتاج من الحليب بالنسبة للنوق مع الوصول الى حالة العقم لدى الذكور والإجهاض لدى الإناث وقد يؤدي الى موت الحيوان مع تقدم المرض.

وذكرت أنّ هذا المرض المعروف لدى المربين بمرض ( الخايبة) موجود في قطيع الابل، منذ سنوات، ويسجّل عادة لدى الابل المتقدمة في السنّ إلا أن السبب في التخوّف منه هذه السنة هو تسجيل ارتفاع كبير في حالات الاصابة بالمرض لدى البكاري والقعدان وقد تم اكتشاف هذا الارتفاع في نسب الاصابة في التحاليل التي تمّ رفعها من هذه البكاري والقعدان صغيرة السن، وذلك في اطار الخطة الوطنية للنهوض بقطاع الابل والتي تسند منحا للمربين ضمن ما يعرف بمشروع التشجيع على إنتاج البكاري وتسمين القعدان الهادف الى تعزيز عدد رؤوس القطيع والتي تقتضي حتما حصول المربي على ملف طبي يؤكد سلامة البكاري والقعدان من المرض
لتمكينه من المنحة.
وأضافت بوبكر أن الكميات الكافية من الادوية لمعالجة البكاري والقعدان التي تم التأكد من حملها للمرض متوفرة لدى مصالح ديوان تربية الماشية وتوفير المرعى، داعية كافة المتدخلين في منظومة تربية الابل الى التعاون من أجل إنجاح عملية العلاج وخاصة المربين، وذلك عبر تقريب القطيع حتى يتسنى لمصالح الطب البيطري التنقل لحقن الحالات الحاملة للمرض، مشيرة الى انه قد تم رفع تقرير الى وزارة الاشراف قصد القيام بحملة مداواة اقليمية تساعد في القضاء على المرض والحدّ من العدوى.

ومن جهته، أكد المدير الجهوي لديوان تربية الماشية وتوفير المرعى، عبد القادر وحادة ، لمراسل (وات)، أنّ مصالح الديوان حريصة على توفير الكميات الكافية من الدواء للحد من انتشار هذا المرض وذلك ضمن الخطة الوطنية للنهوض بقطاع الابل ، داعيا المربين اساسا الى انجاح التدخلات الهادفة الى التصدي لهذا المرض وذلك عبر جمع القطيع وتقريبه لتسهيل عملية التنقل اليه خاصة وان هذه الفترة من السنة تعرف بفترة « تهميل القطيع لدى المربين » وهي فترة يترك فيها غالبية القطيع ليرعى بمفرده في الصحراء ليتمّ جمعه مجدّدا بعد أشهر حول نقاط المياه المعروفة بالصحراء.
يشار الى أن قطيع الابل فيي ولاية قبلي يعدّ حوالي 13 ألف رأس.

بقية الأخبار

فيديو

مدونة-سلوك

الميثاق-التحريري

مشروع-اصلاح

تابعونا على الفايسبوك

الميثاق-التحريري-في-التعاطي-مع-الارهاب2

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية