البث الحي

الاخبار : أخبار وطنية

وزارة_الصحة

وزير الصحة يعلن عن جملة من التدخلات « العاجلة » لتدعيم المنظومة الصحية بولاية بنزرت

أعلن وزير الصحة عماد الحمامي اليوم الثلاثاء عن جملة من التدخلات « العاجلة » التي تم اقرارها لتدعيم المنظومة الصحية بولاية بنزرت وستنفذ خلال السنة الجارية ومنها تفعيل وحدة معالجة الاورام بالمستشفى الجامعي « الحبيب بوقطفة » وتقديم الاسناد المادي والتكويني لها الى جانب توفير خدمة الادوية للمرضى متساكني الجهة.
وأضاف الحمامي خلال إشرافه على أشغال المجلس الجهوي للصحة بولاية بنزرت انه سيتم تشغيل وحدة تصفية الدم بسجنان خلال النصف الثاني من شهر افريل 2018 وتوفير عدد من التجهيزات الهامة بكافة المؤسسات الصحية سواء منها في الخطوط الاولى او الثانية او الثالثة وتوفير سيارة رباعية الدفع وسيارتين اداريتين.
كما تم إقرار مشروع متكامل لتاهيل قسم الاستعجالي بالمستشفى الجامعي « الحبيب بوقطفة » واحداث وحدة متنقلة للاسعاف والانعاش بمنزل بورقيبة وتدعيم الاطار البشري بمستشفى منزل بورقيبة بثلاثة مختصين في مجال طب القلب والتبنيج والاطفال، مع التعهد بتاهيل قسم استعجالي بماطر خلال السنة المقبلة.
وأشار الوزير الى انه سيتم خلال الاسبوع المقبل تنظيم جلسة مركزية بمقر الوزارة بشان مطلب مشروع احداث قسم جراحة الرأب والترميم بمستشفى بنزرت، في اطار التفاعل مع تدخل النائب ابتهاج بن هلال ومنظمة « صحة الجنوب » و عدد من الاطراف المهتمة بالجهة.
وبين ان الوزارة تعمل على تاهيل قطبين صحيين بالجهة الاول عنوانه « قطب بنزرت » ويحتضن 8 معتمديات والثاني « قطب منزل بورقيبة » ويضم 6 معتمديات، بالتوازي مع العمل على اعتماد سياسة متناغمة بين اعتمادات الدفع ونسق تنفيذ المشاريع المعطلة والمتواصلة ولاسيما منها مشروع تاهيل وتجديد قسم التوليد ببنزرت لضمان عدم تعطيل الانجاز.
وأشار الى انه في اطار تفاعل وزارة الصحة مع مشروع « بنزرت المدينة الذكية »، يتركز العامل على تنفيذ مشروع نموذجي في هذا الشان يتعلق بالصحة الالكترونية من خلال اعتماد تحديد مواعيد العيادات الطبية عن بعد والملف الصحي وتوزيع الادوية عبر تطبيقة الكترونية خاصة.
وتخلل أشغال المجلس الجهوي للصحة ببنزرت، تقديم عرض فني مفصل عن مختلف نقاط قوة وضعف المنظومة الصحية بالجهة الى جانب المبادرات الجهوية التي تم اتخاذها من قبل السلطات الجهوية لمعالجة نواقص القطاع بالجهة، قبل فسح المجال لتدخلات الحضور من اعضاء مجلس نواب الشعب وممثلي المجتمع المدني الذين طالبوا بالدعم اللوجستي والبشري والمادي للمنظومة الطبية والصحية ككل بالولاية الى جانب تفعيل استراتيجية الوزارة بشان تحويل المستشفيات المحلية الى جهوية.
وشددوا على ضرورة « اعادة الروح » للمستشفى الجهوي بمنزل بورقيبة الذي وصفه عدد من المتدخلين ب »المستشفى المنكوب »، بالنظر الى وضعيته الحالية المتدهورة بعد ان كان سابقا مستشفى جامعيا، وفق تقديرهم.

بقية الأخبار

مشروع-اصلاح

إنفوجرافيك

تابعونا على الفايسبوك

مدونة-سلوك

الميثاق-التحريري-في-التعاطي-مع-الارهاب2

الميثاق-التحريري

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية

للتواصل معنا على