البث الحي

الاخبار : أخبار وطنية

utap

منظمة الفلاحة لن تنسحب من وثيقة قرطاج

أكد رئيس الإتحاد الجهوي للفلاحة والصيد البحري بباجة، ناصر العمدوني، الإثنين بتونس، التزام المنظمة بوثيقة قرطاج قائلا: « لا نيّة لنا في الإنسحاب من الوثيقة، لكن في حال اقتضت مصلحة تونس ذلك سنغادر بالتنسيق مع الإتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية والإتحاد العام التونسي للشغل ».
وأشار العمدوني، خلال ندوة صحفية خصصت لتقديم صالون الفلاحة والصيد البحري، الذي تحتضنه باجة من 15 الى 17 مارس 2018، إلى أن الإنسحاب من هذا العقد الأخلاقي يصبح واردا في حال محاولة التخلي عن النقطتين المتعلقتين بالقطاع الفلاحي كعمود فقري للإقتصاد التونسي وبالقضاء على الفساد »، مبرزا سعي منظمة الفلاحة للدفع نحو الإصلاحات.
وأكد في توضيحات على تساؤلات الصّحفيين، أن وزارة الفلاحة، وزارة فنية وتتطلب تعيين وزير مختص في القطاع وعلى دراية بكل الإشكاليات وقادر على الحسم في الملفات الحارقة وتفادي إحالتها على المستشارين.
ولفت إلى أن المنظمة لا تعارض وزير الفلاحة الحالي في شخصه بل تهتم بتقييم آداء الوزارة. وأردف « نعتبر ان سمير الطيب مظلوم بتعيينه وزيرا للفلاحة وكان من الأحرى تكليفه بوزارة التعليم العالي التي تتماشى مع اختصاصه الأكاديمي ».
وبين نائب رئيس الإتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري المكلف بالإنتاج النباتي والحيواني، شكري الرزقي، في إجابته عن سؤال حول نقص المياه في تونس مع اقتراب فصل الصيف، أن وزارة الفلاحة غير قادرة على التصرف في الموارد المائية المتاحة رغم تحذيرها منذ 2016 من أزمة المياه.
ولاحظ أنّ الوزارة تهتم بالإستشراف وإعداد الدراسات المستقبلية عوض التركيز على الإشكاليات الحالية مضيفا « ان الوزارة لم تجد أي حل بديل لتقلص الموارد المائية سوى حث الفلاح على التقليص من المساحات المزروعة ».
وأشار، في نفس السياق، إلى غياب أي رؤية واضحة في هذا الشأن. يذكر ان المناطق السقوية في تونس تمسح حوالي 240 ألف هكتارا (من جملة 430 ألف هكتار).

بقية الأخبار

فيديو

مدونة-سلوك

الميثاق-التحريري

مشروع-اصلاح

تابعونا على الفايسبوك

مهرجان قرطاج 2018

festival carthage 2018

الميثاق-التحريري-في-التعاطي-مع-الارهاب2

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية

للتواصل معنا على