البث الحي

الاخبار : أخبار ثقافية

festival_douze tourisme

عرض « حكايات » في افتتاح الدورة 39 من المهرجان الدولي للواحات بتوزر

افتتح عرض « حكايات » بعد ظهر الخميس الدورة 39 من المهرجان الدولي للواحات بتوزر التي تمتد من 21 الى 24 ديسمبر الجاري، وهو عرض فني أخرجه وأعده عدد من أساتذة المسرح بالجهة ويتضمن مجموعة من اللوحات الفنية التي تعكس المخزون الثقافي وجانبا من عادات أهالي الجريد وتقاليدهم، وذلك بحضور سليم الفرياني وزير الصناعة وعدد هام من الجمهور من أبناء الجهة وزوار مدينة توزر.
ولدى إشرافه على افتتاح المهرجان، أكد سليم الفرياني وزير الصناعة أن مثل التظاهرات الثقافية الكبرى تستحق الدعم والتشجيع نظرا لأهميتها في إضفاء حركية تجارية وسياحية في الجهة إلى جانب أثرها الإيجابي على الاقتصاد ومساهمتها في توفير مواطن الشغل.
وفي خصوص عرض الافتتاح بين يوسف العبيدي المخرج الفني للعرض في تصريح لـ »وات »، أن العرض الافتتاحي « هو عبارة عن حكاية تقدم جانبا من العادات والتقاليد في جهة الجريد التي تجمع بين مشاهد الأصالة المرتبطة بالأفراح وحياة أهل الجريد في الواحة وعلاقة الانسان بالنخلة »، وقد تم تقديم هذه اللوحات في مشهدية غنائية راقصة شارك فيه مجموعة من الممثلين والراقصين والفرق الفلكلورية ليختتم العرض بلوحات للفرق الضيفة من ليبيا والجزائر وفرق فلكلورية من الجهة.
وحول خصوصيات هذه الدورة بين محمد الصادق بلوزة مدير الدورة الحالية للمهرجان، « أنها تسعى الى التأسيس لمرور أربعين سنة على بعث هذه التظاهرة الثقافية السياحية عبر تنظيم يوم ترويجي في العاصمة وآخر في مدينة وادي سوف الجزائرية قصد استقطاب السياح الجزائريين ».
وأضاف أن اختيارات عروض مهرجان الواحات بتوزر هذه السنة، قائمة بالأساس على محاولة الاستجابة للذائقة الفنية لجميع الشرائح عبر تقديم أنماط تعبيرية وفنية مختلفة من ورشات الرسم الحية الى العروض السينمائية والتنشيطية موضحا أن البرنامج يتوزع على ثلاث محاور رئيسية تشمل تنشيط الشوارع والفضاءات العامة في مدينة توزرفضلا عن برمجة سهرات فنية ضخمة حيث يؤثث السهرة الأولى الفنان صابر الرباعي وتؤمن الفرقة المغربية البلجيكية « أيوا » السهرة االثانية لتختتم السهرات مع الفنان نور شيبة.
كما يخصص المهرجان فقرات تنشيطية مساء كل يوم في أحد الفضاءات بالمدينة العتيقة يتم خلالها تقديم أنماط موسيقية مختلفة تتضمن عروضا فنية لكل من روضة بن عبد الله ولينا بن علي وياسمين عزيز وتقدم الفرق الصوفية والفلكلورية والفرق الضيفة من ليبيا والجزائر ومصر ومالي فقرات تنشيطية في الشوارع الرئيسية وتحت القبة الضوئية بوسط المدينة.
وستتوزع العروض السينمائية المبرمجة على عدد من الأحياء علاوة على إدراج فقرات للأطفال تتمثل في قرية تنشيطية بساحة أبو القاسم الشابي تضم ورشات حية وفقرات تنشيطية وألعاب ومسابقات.

بقية الأخبار

فيديو

مدونة-سلوك

الميثاق-التحريري

مشروع-اصلاح

تابعونا على الفايسبوك

مهرجان قرطاج 2018

festival carthage 2018

الميثاق-التحريري-في-التعاطي-مع-الارهاب2

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية

للتواصل معنا على