البث الحي

الاخبار : أخبار ثقافية

salles cinema  قاعة سينيما

تونس تنظم النسخة الأولى لمؤتمر الألعاب الرقمية بإفريقيا سنة 2019

إتفق المركز الوطني للسينما والصورة ومؤتمر الألعاب الرقمية، خلال لقاء صحفي إنعقد امس الثلاثاء بقصر العبدليّة بالمرسى، على أن تنظم تونس النسخة الأولى لمؤتمر الألعاب الرقمية بإفريقيا في سنة 2019.
كما تمّ إمضاء اتفاقية شراكة بين المركز الوطني للسينما والصورة ومؤتمر الألعاب الرقمية، (الذي يعتبر رائدا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ويعقد سنويا في دبي بالإمارات العربية المتحدة)، تنص على مشاركة تونس في مؤتمر الألعاب الرقمية بدبي، الذي سيلتئم يوميْ 12 و13 أفريل 2018، فضلا عن دعم وتطوير صناعة ألعاب الفيديو في تونس.
وأكدت مديرة المركز الوطني للسينما والصورة شيراز العتيري، في تصريح لـ (وات)ن أن هذه الاتفاقية تتنزّل في إطار الدعم الذي يوليه مؤتمر الألعاب الرقمية للصناعة والإبداع الرقمي، مشيرة إلى ان هذه الصناعة الرقمية الجديدة تلبّي الحاجيات المتزايدة للسوق المحلية التونسية من حيث إنتاج ألعاب الفيديو.
وأضافت قولها « هذه الاتفاقية ستمكن المركز الوطني للسينما والصورة من تشجيع الشباب التونسي عبر الورشات التكوينية في إنتاج الصورة الرقمية، ومرافقتهم لوجستيا في الملتقيات الدولية على غرار مؤتمر الألعاب الرقمية بدبي ». كما بينت أن احتضان تونس لمؤتمر الألعاب الرقمية بإفريقيا سنة 2019، يعدّ فرصة لإظهار تونس كمنصة في مجال ألعاب الفيديو على المستوى الإفريقي.
من جهته، أفاد ممثل مؤتمر الألعاب الرقمية الحبيب شمس، بأن هذا اللقاء السنوي يجمع عديد الفاعلين في مجال ألعاب الفيديو، كما يسجل مشاركة مؤسسات أجنبية وخبراء دوليين في هذا المجال، مبينا أن هذه المبادرة تهدف إلى تطوير صناعة ألعاب الفيديو في العالم العربي، فضلا عن إحداث منصة لاستقطاب صناعات ألعاب الفيديو الدولية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتدعيم شبكة التواصل بين المؤسسات الأجنبية ومؤسسات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في هذا المجال.
وصرح بأن هذا الموعد السنوي الذي ستحتضنه مدينة دبي على مدى يومين، سيكون مناسبة لالتقاء المواهب الإبداعية في ألعاب الفيديو، من خلال تنظيم مسابقات وورشات تكوينية ولقاءات مباشرة مع أصحاب المؤسسات الدولية الكبرى في مجال ألعاب الفيديو. وتوقّع مشاركة حوالي 700 مؤسسة من أكثر من 35 دولة في مؤتمر الألعاب الرقمية خلال سنة 2018.
وأبرزت المديرة التنفيذية لمشروع « تونس الذكية »، من ناحيتها، أهمية الشراكة مع المركز الوطني للسينما والصورة في تطوير ألعاب الفيديو في تونس، معتبرة أن مشروع « تونس الذكية » يهدف إلى مساعدة الشباب على تنمية قدراتهم الإبداعية في مجال تطوير ألعاب الفيديو، دون الحاجة الى مغادرة البلاد.

بقية الأخبار

مشروع-اصلاح

إنفوجرافيك

تابعونا على الفايسبوك

مدونة-سلوك

الميثاق-التحريري-في-التعاطي-مع-الارهاب2

الميثاق-التحريري

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية

للتواصل معنا على