البث الحي

الاخبار : متفرقات

nabeul02

نابل: الخنزير البري يهدد المحاصيل الزراعية في عدد من مناطق معتمدية الهوارية

شتكي فلاحون بمناطق أبان، وزاوية المقايز، والغرفة، وبني خيرة، وبوكريم التابعة لمعتمدية الهوارية من ولاية نابل، من انتشار كبير للخنزير البري الذي يداهم مزارعهم بشكل يومي ويهدد محاصيلهم لاسيما وأنها تعد مصدرهم الرئيسي للعيش، وعبّر عدد منهم في تصريحات متطابقة لمراسلة (وات) بالجهة، عن تضررهم من التخريب الذي يلاحق منتوجهم ويهدد قطعانهم و عن تخوفهم مما آلت إليه وضعية متساكني هذه المناطق، مطالبين السلط المعنية بالتدخل العاجل للحد من هذا الوضع المقلق الذي يثير الهلع في نفوسهم.
ووفي هذا الصدد، أوضح الفلاح، فرج محمد البالغ، أن الفلاح في هذه المناطق يعاني من الهجوم المتكرر لهذا الحيوان الذي يدمر كل ما يزرعه وخاصة البطاطا والكاكوية، وهو ما أدى إلى عزوف عدد كبير من الفلاحين عن الزراعة بسبب الخسائر الفادحة التي يتكبدونها كل موسم.
واضاف أن الخنزير البري لا يهدد المحاصيل الزراعية فقط بل يهدد قطعان المواشي، كما يمكن أن يهدد حياة المتساكنين في المناطق المجاورة لجبل الهوارية والمتاخمة للغابات، داعيا إلى ضرورة تكثيف حملات مطاردة قطيع الخنازير البرية التي تنتقل بين الحقول وتعيث فيها فسادا وخرابا.
حسين بن الغزال، فلاح من منطقة الغرفة، يؤكد بدوره على ضرورة إبعاد الخنزير البري و إعادته إلى الغابات المجاورة وتسييجها حفاظا على المنتوجات الفلاحية خصوصا وان قطعان الخنزير تتسبب في إتلاف محاصيلهم والعبث بها، مشيرا إلى أن هذا الحيوان يتغذى على الخضروات، والأعشاب، وجذور الأشجار، والحيوان ويؤدي بحثه عن الطعام الى دمار كبير للمحاصيل الزراعية والأراضي الفلاحية.
ومن جانبه، أكد ممثل الاتحاد المحلي للفلاحة والصيد البحري بالهوارية، كمال الحديدي، عزوف عدد كبير من الفلاحين بمعتمدية الهوارية عن تعاطي النشاط الفلاحي بسبب انتشار الخنزير البري بأعداد كبيرة في المنطقة مما تسبب لهم في خسائر كبيرة، ملاحظا أن حوالي 1500 هكتار من الأراضي المجاورة لإدارة الغابات أصبحت غير مستغلة خلال السنوات الأخيرة.
وطالب الحديدي السلطات المعنية بضرورة التكثيف من الحملات لإبادة هذا الحيوان الذي يؤرق الفلاح ويهدد القطاع الفلاحي بهذه المنطقة، على غرار تولي الجيش الوطني القيام بحملات دورية للتقليص من الخنزير الوحشي الذي يتكاثر بأعداد كبيرة، وتوفير رخص بندقية لتمكين الفلاحين من التصدي لهجمات الخنزير البري الذي يهدد سلامتهم، لافتا إلى أن الحملات التي تقوم بها إدارة الغابات لا تفي بالحاجة باعتبار أن نتائجها ضعيفة مقارنة بالتكاثر المهول للخنزير البري.
وفي المقابل، أكد مدير إدارة الغابات بنابل، عزيز ساسي، أن الادارة تقوم بحملات عادية للتصدي لانتشار الخنزير البري بالمناطق المحاذية لجبل الهوارية، مبينا أنه سيتم خلال الأيام القادمة التكثيف من هذه الحملات بالتنسيق مع الجمعية الجهوية للصياديبن بالجهة.

بقية الأخبار

مشروع-اصلاح

تابعونا على الفايسبوك

مدونة-سلوك

الميثاق-التحريري-في-التعاطي-مع-الارهاب2

الميثاق-التحريري

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية

للتواصل معنا على