البث الحي

الاخبار : متفرقات

ecole

متساكنو منطقة  » أولاد صالح » في المهدية يحتجون على نقص الإطار التربوي بالمدرسة الإبتدائية

يواصل متساكنو  » منطقة أولاد صالح » من ولاية المهدية، لليوم الثاني على التوالي، احتجاجهم على النقص الحاصل في الإطارالتربوي بالمدرسة الإبتدائية بالمنطقة رافضين التحاق أبنائهم بمقاعد الدراسة.
ووقف الأولياء أمام المدرسة رفقة التلاميذ مطالبين بضرورة تدارك النقص المذكور وتوفير إطار تربوي كفء يمكنه تأمين البرنامج الدراسي السنوي خاصة وأن
« مدرسة أولاد صالح تشهد نقصا يقدر بتسعة مدرسين »، وفق تعبيرهم.
وقالت إحدى المواطنات، لها ثلاثة أطفال يزاولون تعليمهم بالمدرسة المذكورة،  » لا يتوفر إلا مدرسون لفائدة الصف السادس دون غيره من الصفوف..أطفالنا يغادرون القسم كل يوم لغياب المعلمين ».
وقال محمد عثمان، أحد معلمي مدرسة  » أولاد صالح »، أن المدرسة تشهد نقصا هاما في الإطار التربوي وأن الأولياء لا يرغبون في المعلمين النوّاب « خوفا من تدهور المستوى التعليمي لأبنائهم » حسب قوله.
وأوضح البشير حمودة، أحد المربين المتقاعدين، أن المدرسة كانت تعدّ 20 معلما منهم 17 مرسّما واليوم لا يوجد بها إلا ستة معلمين نواب وهو ما « يمكنه أن يؤثّر
على المستوى التعليمي للتلاميذ »، وفق تقييمه.
وشدّد رئيس مصلحة التكوين بالمندوبية الجهوية للتربية بالمهدية، رضا موسى، من جهته، أن كل المدارس التونسية تشهد شغورات في الإطار التربوي مشيرا إلى أنه تمّ تلافي النقص الحاصل بمدرسة أولاد صالح، حسب قوله.
وأضاف موسى أنه تمّ الاستنجاد بمعلمين نوّاب من أبناء المنطقة لسدّ الشغور أما  » مسألة انتداب معلمين مرسّمين، وفق ما يرغب فيه الأهالي، فتبقى من مشمولات
وزارة التربية ».
وتعاني العديد من المدارس الابتدائية من شغورات هامة في الاطار التربوي مع تواصل إضراب المعلمين النوّاب الذين يطالبون بتنفيذ اتفاقية 5 ديسمبر 2015 المبرمة مع الحكومة والقاضية بانتدابهم على مراحل.

بقية الأخبار

مشروع-اصلاح

تابعونا على الفايسبوك

مدونة-سلوك

الميثاق-التحريري-في-التعاطي-مع-الارهاب2

الميثاق-التحريري

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية

للتواصل معنا على