البث الحي

الاخبار : أخبار ثقافية

تونس

رسامة نمساوية : « تيمني جمال تونس فقررت اتخاذها وطنا جديدا »

« تيمني جمال تونس وحفاوة أهلها فصرت أتردد عليها منذ أكثر من ثلاثة عقود .. واليوم قررت بيع ممتلكاتي في النمسا والاستقرار في تونس نهائيا »، هي كلمات للمهندسة المعمارية والرسامة النماسوية « سيلفيا فريتز أنهالت » جاءت في حوار خصت به مراسل وكالة تونس إفريقيا للأنباء (وات)، الخميس.
وتابعت الرسامة، في افتتاح معرض للوحاتها بأحد نزل المهدية، « لقد عشقت الهندسة المعمارية العربية وطريقة عيش الناس والجو الاجتماعي الأليف الذي يجمع المسلمين، فأعلنت اعتناقي للإسلام. »
وجمعت سيلفيا، في معرض مصغر حضره سفير النمسا بتونس، عددا من لوحاتها الزيتية التي نقلت مناظر عمرانية مختلفة لمدن سليانة والمنستير والقيروان المهدية وغيرها من المناطق التونسية التي زارتها.
وقامت، مؤخرا، بشراء منزل في المدينة العتيقة بالمهدية (برج الراس) لتكون جمعية تنشط في مجال صيانة المهدية وتراثها يتم تمويلها من خلال اللوحات التي تبيعها سيلفيا، التي ينتظر أن تنظم معرضا أكبر خلال شهر ماي المقبل.
وأكد سفير النمسا هربرت كروس، في تصريح لـ »وات »، أن هذا المعرض يعد خطوة نحو مزيد التعاون الثقافي بين بلاده وتونس، مشيرا إلى أن مجالات مختلفة تستحق المعاضدة، خاصة المجال السياحي والتعاون بين المؤسسات الجامعية.
وبين السفير أن العديد من المؤشرات تؤكد ارتفاع نسق التعاون، في الفترة الأخيرة، ومنها زيادة نسق تدفق السياح من النمسا على تونس.
وشدد على أن تونس تعد بلدا مستقطبا للسياح بفضل ما تزخر به من تاريخ ومناظر طبيعية جميلة وتنوع في المنتوج السياحي، مؤكدا على ضرورة بذل جهود أكثر في التسويق لهذه الوجهة.

بقية الأخبار

wiget_aide

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية

تابعونا على الفايسبوك

مشروع-اصلاح

moudawna

mithek

tun2

talab

maalouma