البث الحي

الاخبار : أخبار ثقافية

المسرح البلدي بتونس

المسرح التونسي يتوج في الدورة الخامسة للمهرجان المغاربي للمسرح بوادي سوف بالجزائر

توجت مسرحيتا « صفر درجة » لجمعية مسرح الإبتسامة بنابل و »جنات » لجمعية ناس للمسرح بقفصة، في المهرجان المغاربي للمسرح بوادي سوف بالجزائر، الذي اسدل الستار على فعاليات دورته الخامسة، أمس الأحد.
وتحصلت مسرحية « صفر درجة » من تأليف صابر الهميسي وإخراج عبد الكريم ضيف الله وتمثيل كل من حسناء غنام وأشواق الخفيفي وعلاء الدين الجماعي وصابر الهميسي، على جائزة أحسن سينوغرافيا فيما آلت جائزة أفضل ممثلة لحسناء غنام.
يتساءل عرض « صفر درجة » عن ميلاد جديد لصوت التغيير في تونس ما بعد الثورة، من خلال التساؤل عن سر اللوحات الضخمة المعلقة في جدران الفضاء بالأبيض والأسود وتلك الرسومات التي جاءت كعلامة تربط الموت بالحياة، الحزن والفرح، وبين الحب والكراهية، وهو التناقض الذي شكلته شخصيات العرض.
تنتهي المسرحية التي رافقتها موسيقى روحية من تونس العميقة، إلى جانب أغاني فرنسية لتجسد وضع الشخصيات الباحثة عن الملجأ والحب، وتخللتها لمسات كوريغرافية تعبيرية تجسدت في آداء الممثلين القائم على الإلقاء والتعبير الجسمي، بصوت رضيع ينبعث منه صوت الأمل في التغيير.
كما نالت مسرحية « جنات » لجمعية ناس بقفصة للمسرح على جائزة أحسن نص للمؤلف الطاهر الرضواني وجائزة أحسن ممثل لكمال البوزيدي وأحسن إخراج لسعيد بوعود الله.
« جنات » عمل مسرحي يندرج في اطار القص الشعبي الغنائي لتروي حكاية علاقة عاطفية بين فارس من احدى القبائل، وضعته الصدفة امام فتاة على غاية من الجمال كانت تحتطب، حيث نشأت بينهما ومنذ الوهلة الاولى علاقة حب أراد الفارس ان يتوجها بالزواج من جنات، بعد رحلة عشق كادت تذهب بحياته، بعد أن رفض الأب طلبه رفضا قاطعا.
حول الفارس طلبه الى شقيق جنات، لكنه رفض هو الآخر بشدة، ومع مرور الايام كثرت الاقاويل والاشاعات حول العشيقين، ودرءا « للفضيحة » التي لحقت بقبيلة جنات، قرر الشقيق وضع حد لحياة الفارس، ولما تفطنت جنات لذلك ارسلت صديقتها لإعلامه وتنسيق عملية الهرب معا. تنكرت الفتاة في لباس رجال القبيلة متسترة بظلام الليل، واتجهت لمقابلة فارس احلامها عند سفح الجبل، ولما اقتربت من مكان اللقاء، خيل اليه أن القادم شقيق جنات جاء لقتله فظل في مكمنه حتى اقتربت منه فباغتها من الخلف واطلق النار عليها، وهو لا يدرك أن من قتل ليس سوى جنات.
يذكر أن تونس خاضت غمار هذه المنافسة الثقافية التي انتظمت من 16 إلى 19 فيفري الجاري، بمشاركة 11 فرقة تنتمي إلى ثماني دول عربية على غرار المغرب وليبيا ومصر والإمارات العربية المتحدة.

بقية الأخبار

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية

تابعونا على الفايسبوك

مشروع-اصلاح

moudawna

mithek

tun2

talab

maalouma