البث الحي

الاخبار : أخبار ثقافية

festival-ali-ben-ayed1-640x405

فتح باب المشاركة في مسابقة مسرح الهواية للدورة الثلاثين لمهرجان علي بن عياد

أعلنت الهيئة المديرة للدورة 30 لمهرجان علي بن عياد للمسرح عن فتح باب المشاركة في مسابقة مسرح الهواية لفائدة الجمعيات المسرحية الناشطة بولايات تونس الكبرى (أريانة، بن عروس، تونس، منوبة) وحددت يوم 10 مارس 2017 كآخر أجل لقبول ملفات المشاركة.
وجاء في بلاغ صادر عن الهيئة المديرة للمهرجان برئاسة الأستاذ المسرحي محسن الأدب، أن الدورة الثلاثين لمهرجان علي بن عياد ستقام من 31 مارس إلى 8 أفريل 2017 بدار الثقافة بحمام الأنف، عوضًا عن شهر فيفري الجاري مثلما دأبت على تنظيمه المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بولاية بن عروس في الدورات الفائتة. واشترطت إدارة المهرجان أن يكون العمل المسرحي المشارك، قد أعد خصيصا للمسابقة، وألا تتجاوز مدته 30 دقيقة، مع الإبقاء على حرية اختيار الموضوع المطروح في العمل.
وتُرسل ملفات الأعمال المشاركة إلى دار الثقافة علي بن عياد بحمام الأنف، مُرفقة بقرص مضغوط يتضمن تسجيل فيديو للعمل المقدم للمسابقة والملف القانوني للجمعية. ورُصِدت للأعمال الثلاث الفائزة جوائز مالية قيمتها الجملية 1500 دينار، سيتم توزيعها على النحو التالي: الجائزة الأولى 700 دينار، الثانية 500 دينار، فيما ستُمنح للعمل الثالث 300 دينار.
وتقام عروض المسابقة بدار الثقافة بالمروج من 3 إلى 6 أفريل 2017، وتسلّم الجوائز في حفل الاختتام يوم 8 أفريل.
وقد أرجع محسن الأدب، في تصريح لـ (وات)، اقتصار المسابقة على الجمعيات المسرحية الناشطة بإقليم تونس الكبرى، إلى محدودية الإمكانيات المالية، آملا أن تعمّم المشاركة على بقية الجهات في قادم الدورات، بعد أن اقتصرت خلال الدورة الماضية على الجمعيات الناشطة بولاية بن عروس.
وأضاف، في معرض حديثه عن أهم ملامح الدورة الحالية، أن تنظيم هذه التظاهرة المسرحية في بداية شهر أفريل القادم، إلى ضيق المساحة الزمنية الخاصة بالتحضيرات وتزامن بعض الأنشطة الثقافية في شهر فيفري مع المهرجان، فضلا عن توفير الدعم المادي الكافي لإعداد « برمجة متميزة » تضاهي عراقة المهرجان.
كما تحدث عن برمجة 8 عروض محترفة ستحتضنها دار الثقافة علي بن عياد بحمام الأنف، فضلا عن إنتاج عرض خاص بالافتتاح، وهو عرض قال إنه يندرج ضمن « مسرح الشارع » سيتولى إخراجه المسرحي طاهر عيسى بالعربي، مبرزا أن هذا العرض سينطلق من أمام منزل الفنان الراحل علي بن عياد مرورا بالقصر الحسيني وصولا إلى الساحة الأمامية لدار الثقافة بحمام الأنف.
وسينفتح المهرجان على عدد من المؤسسات السجنية تفعيلا لاتفاقية شراكة أبرمت مع وزارة العدل، في انتظار تحديد عدد العروض التي سيتم توزيعها على المؤسسات السجنية ومراكز الإصلاح بالجهة.
أما الندوة العلمية المبرمجة ضمن هذه التظاهرة، فتتمحور حول « مطارحات حول الإبداع، النقد والتوثيق: الحلقات المفقودة ». ويعود الاهتمام بهذا الموضوع وفق محسن الأدب، إلى عدة عوامل أهمها غياب النقد عن الساحة المسرحية والمحافظة على الذاكرة المسرحية وتوثيقها لاستغلالها كمراجع من قبل الباحثين والطلبة.

بقية الأخبار

فيديو

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية

تابعونا على الفايسبوك

مشروع-اصلاح

مدونة-سلوك

الميثاق-التحريري

الميثاق-التحريري-في-التعاطي-مع-الارهاب2

إعلانات طلب عروض