البث الحي

الاخبار : أخبار وطنية

هالة-عمران

هالة عمران :محطة جديدة للتأكيد على مطالب الثورة وخاصة كرامة المواطن

أي تقييم للساسة التونسيين لست سنوات من عمر الثورة التونسية ، هؤلاء يتحملون المسؤولية أكثر من غيرهم عن مدى نجاح او فشل اي مشروع سياسي او اجتماعي  ، فبقدر ما  يبرز دور هذه الفئة جليا في الأوضاع العادية لأي بلد كان بقدر ما يتأكد هذا الدور خلال الازمات والتحولات الكبرى وهو ما يفسر اهمية تقييم الطبقة السياسة لمخرجات الثورة التي تعيش على وقعها تونس منذ 6 سنوات فكيف يقيمون الاوضاع وما هي الحلول التى يقترحونها ؟.

هالة عمران عن حزب نداء تونس تحدثت كالتالي :
14 جانفي 2017 هي في اعتقادي محطة جديدة للتأكيد على مطالب الثورة وخاصة المطلب الأول والأساسي وهو الكرامة هذا المبدأ الذي ضاع في خضم تسارع الأحداث وتصاعد التجاذبات ، ومع ذلك نسجل نجاحات عديدة خاصة خلال المرحلة التأسيسية للمسار الديمقراطي على غرار صياغة دستور جديد للبلاد مقبول إلى حد ما (مع إمكانيات إثرائه المنتظرة والأكيدة) والقضاء على هيمنة الحزب الواحد وفسح المجال للتعددية الحزبية التي خلقت التوازن وأعطت تمثيلية أوسع للمواطن في مجلس نواب الشعب وعموما وبعد 6 سنوات و6 حكومات تعاقبت على الحكم لابد اليوم من الاستفادة من أخطائنا وتجاوز كل ما من شانه أن يعطل أولويات الثورة واقصد بالأساس التشغيل والتنمية والتوافق حول الحلول الممكنة على المدى القصير والمتوسط والبعيد إلى جانب التفاف كل التونسيين من سياسيين ومجتمع مدني ومواطنين في مواجهة خطر الإرهاب

بوابة الإذاعة التونسية – كوثر مصطفى مورية

بقية الأخبار

فيديو

مدونة-سلوك

الميثاق-التحريري

مشروع-اصلاح

تابعونا على الفايسبوك

مهرجان قرطاج 2018

festival carthage 2018

الميثاق-التحريري-في-التعاطي-مع-الارهاب2

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية

للتواصل معنا على