البث الحي

الاخبار : أخبار وطنية

mehrzia-abidi

محرزية العبيدي : نمضي قدما نحو مؤسسة الديمقراطية

أي تقييم للساسة التونسيين لست سنوات من عمر الثورة التونسية ، هؤلاء يتحملون المسؤولية أكثر من غيرهم عن مدى نجاح او فشل اي مشروع سياسي او اجتماعي ، فبقدر ما يبرز دور هذه الفئة جليا في الأوضاع العادية لأي بلد كان بقدر ما يتأكد هذا الدور خلال الازمات والتحولات الكبرى وهو ما يفسر اهمية تقييم الطبقة السياسة لمخرجات الثورة التي تعيش على وقعها تونس منذ 6 سنوات فكيف يقيمون الاوضاع وما هي الحلول التى يقترحونها ؟.

محرزية العبيدي عن حركة النهضة ادلت بالتصريح التالي :

بالرغم من الصعوبات ,يمكن الإقرار اليوم ونحن نعيش على وقع الذكرى السادسة للثورة أن هنالك قناعة راسخة لدى السياسي كما المواطن بأنه لا مجال للتراجع عن مبدئي الديمقراطية والحرية حتى في ظل وجود تخوفات قد تنتابنا من حين إلى آخر. ولكن في المقابل هنالك قناعة وحقيقة أخرى تكمن في العجز الواضح في تحقيق التنمية وهنا نقر بان مبدأ الحرية أصبح حاضرا وجليا في حين أن ثاني مبدأ الذي قامت من اجله الثورة وهو الكرامة لم يتحقق لعدد كبير من التونسيين ,وهنا يتجلى التحدي السياسي والاجتماعي ومن أكثر الملفات الحارقة ملف التشغيل والتنمية وأيضا المسالة الأمنية التي أثرت تأثيرا مباشرا على الأوضاع ، فتونس تلقت ضربات موجعة من الإرهاب الذي هدد أمنها واقتصادها ولكن مجهود المؤسسة الأمنية والعسكرية وقناعة الشعب التوتسي بان الإرهاب غريب عنها كانت من الأسباب الأساسية الطاردة له. رغم ذلك مايزال  الخوف قائما ويتطلب مجهودا مضاعفا في القضاء على الإرهاب ومعالجة أسبابه وآثاره واعتقد أن الحل هو المضي قدما نحو مؤسسة الديمقراطية باعتبارها مكسبا وأساسا  يمكّننا من معالجة  العوائق والصعوبات القائمة.

بوابة الإذاعة التونسية – كوثر مصطفى مورية

يتبع

بقية الأخبار

فيديو

مدونة-سلوك

الميثاق-التحريري

مشروع-اصلاح

تابعونا على الفايسبوك

الميثاق-التحريري-في-التعاطي-مع-الارهاب2

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية