البث الحي

الاخبار : أخبار وطنية

صافي الجلالي

صافي الجلالي : حذار من انفجار الوضع الاجتماعي واندلاع ثورة الجياع

أي تقييم للساسة التونسيين لست سنوات من عمر الثورة التونسية ، هؤلاء يتحملون المسؤولية أكثر من غيرهم عن مدى نجاح او فشل اي مشروع سياسي او اجتماعي  ، فبقدر ما  يبرز دور هذه الفئة جليا في الأوضاع العادية لأي بلد كان بقدر ما يتأكد هذا الدور خلال الازمات والتحولات الكبرى وهو ما يفسر اهمية تقييم الطبقة السياسة لمخرجات الثورة التي تعيش على وقعها تونس منذ 6 سنوات فكيف يقيمون الاوضاع وما هي الحلول التى يقترحونها ؟. 

صافي الجلالي عن حزب المبادرة  تحدث الينا قائلا:

بعد 6 سنوات من خروج بن علي مازال الشعب التونسي ينتظر منوالا تنمويا جديدا يقوم على برنامج ورؤية واضحة ، فنحن اليوم أمام عجز توارثته 6 حكومات مختلفة من مستقلة ومدعومة سياسيا أو الحاصل حولها توافق على نحت منوال يساعد على خروج البلاد من ازمتها الاقتصادية. ولكن في المقابل نثمن النجاحات التي تحققت في المجال الامني آملين ان تكون هده المؤسسة بعيد كل البعد عن التجاذبات السياسية . أما على المستوى الاجتماعي فلا بد من الاشارة بان الطبقة المتوسطة اصبحت طبقة مفقرة خلافا لما كانت عليه قبل الثورة وهو ما يدعو الى التشكيك في المؤشرات التي قدمها مؤخرا معهد الاحصاء حول تراجع نسبة الفقر في بلادنا هذا الى جانب عجز الدولة على التحكم في الاسعار مما ادى الى تدهور المقدرة الشرائية للمواطن وهنا احذر من انفجار الوضع الاجتماعي واندلاع ثورة الجياع على اعتبار تفاقم مؤشر البطالة الذي عرف قفزة عملاقة من 150 الف عاطل عن العمل سنة 2011 إلى 600 ألف حاليا حسب المعطيات المتوفرة وهو ما يجعل مسالة الكرامة التي قامت من اجلها الثورة في الميزان الى جانب مبدأ الحرية غير المسؤولة التي أثرت على هبة الدولة، وأعتقد أن الحل يكمن في صياغة برنامج انقاض وطني .

بوابة الإذاعة التونسية – كوثر مصطفى مورية

 

 

 

 

بقية الأخبار

فيديو

مدونة-سلوك

الميثاق-التحريري

مشروع-اصلاح

تابعونا على الفايسبوك

الميثاق-التحريري-في-التعاطي-مع-الارهاب2

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية