البث الحي

الاخبار : أخبار اقتصادية

القوارص

اجراءات لتسهيل ترويج وتصدير القوارص

وضع المجمع المهني المشترك للغلال، بالتنسيق مع كافة الاطراف المتدخلة، برنامجا ترويجيا متكاملا للرفع من نسق ترويج منتوج القوارص فى عدة أسواق خارجية (فرنسا وروسيا والجزائر…) إلى جانب تحفيز الاستهلاك على المستوى الداخلي.
ويستهدف هذا البرنامج، الذى تم الاتفاق عليه خلال جلسة، التامت مؤخرا، بين المجمع وممثلي اتحاد الفلاحين والمصدرين والموردين بفرنسا، المستهلك النهائي ووكلاء البيع بالجملة والمساحات الكبرى بالسوق الفرنسية التى تعد من من أهم الاسواق، حسب ما جاء فى بلاغ لوزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري.
وسيتم فى هذا الاطار تركيز جناح تذوق للبرتقال المالطي في الصالون الدولي للفلاحة بباريس الذى سيلتئم من 25 فيفري إلى 05 مارس 2017 وتنظيم أسبوع إشهاري لتذوق البرتقال المالطي بأهم مركز تجاري بمدينة مرسيليا ويوم تنشيطي لتذوق هذا المنتوج بمدينة نيس الفرنسية.
كما سيتم انجاز معلقات اشهارية في مداخل أسواق الجملة بباريس ومرسيليا على مدة ثلاثة أشهر مع ادماج اشهاري فى بعض المجلات المختصة فى المنتوجات الفلاحية.
وبالنسبة للسوق الروسية، فقد تم وضع برنامج لتحفيز المصدرين لاكتساح هذه السوق الواعدة وذات الطاقة الاستهلاكية الكبيرة خاصة وانها تعرف منافسة شرسة على مستوى الأسعار مقارنة بمنتوج تركيا ومصر والمغرب.
ويتمثل هذا البرنامج في تمكين المصدرين من خط بحري مباشر تونس – روسيا ( ميناء صفاقس – ميناء نوفوروسيسك ) من طرف الشركة التونسية للملاحة حيث تم التقليص في فترة الرحلة في حدود 6 أيام مقابل 15 يوم.
وسيتمتع المصدر بالتخفيض الآلي في حدود الثلث فى كلفة النقل من طرف الشركة التونسية للملاحة في إطار الاتفاق المبرم مع مركز النهوض بالصادرات و سيتكفل المجمع بالثلث الثاني من كلفة النقل في حدود 2000 طن تتوزع على 4 رحلات ليتكفل المصدر بدفع ثلث كلفة النقل المتبقية.
وبخصوص السوق الجزائرية وضع المجمع برنامجا لتخفيف الضغط على وحدات اللف والتعليب لترويج المنتوج ذي الأحجام الصغرى وذلك عبر تصدير كميات من القوارص موجهة أساسا للتصنيع تتراوح بين 4 و6 ألاف طن.
وأعد المجمع المهني، بالنسبة للسوق الداخلية، برنامجا يتضمن اعداد ومضة اشهارية صوتية لتحفيز المستهلك على شراء القوارص الطازجة لبثها بـالإذاعات الوطنية والجهوية والخاصة إلى موفى شهر فيفري 2017
كما تم تركيز نقطة بيع من المنتج إلى المستهلك و تخصيص فضاء بالبلفيدير لبيع منتوج القوارص وتحسيس المؤسسات العمومية التي تشرف على مطاعم جماعية على استهلاك القوارص عوضا عن المواد الأخرى خاصة المستوردة.
وتشير توقعات انتاج القوارص بالنسبة للموسم الحالي الى تحقيق أرقام قياسية حيث تبين التقديرات أن الصابة ستكون في حدود 560 ألف طن مقابل 380 ألف طن في الموسم الفارط مسجلة بذلك تطورا بنسبة 47%.
وقد سجلت هذه الزيادة في مستوى جميع الأصناف حيث من المتوقع أن يبلغ انتاج البرتقال المالطي 187 ألف طن (57 %) والنافال 128 ألف طن (37 %) والكليمنتين والمادالينة 106 ألف طن (55 %) والقارص 72 ألف طن (55 %) والبرتقال المسكي 34 ألف طن (6%) بالاضافة الى الأصناف الأخرى 32 ألف طن (12 %).
يذكر ان عددا من فلاحي القوارص ببني خلاد ومنزل بوزلفة (ولاية نابل)، المنطقتين الابرز في انتاج القوارص بالجمهورية ، قد اقدموا على غلق الطرقات والقاء الثمار فى وسطها بعد ان استحال عليهم ترويج فائض الانتاج.

المصدر : وات

بقية الأخبار

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية

تابعونا على الفايسبوك

مشروع-اصلاح

moudawna

mithek

tun2

talab

maalouma