البث الحي

الاخبار : أخبار وطنية

tunisie_europ

العلاقات الأوروبية التونسية أصبحت استراتيجية وذات أولوية منذ زيارة قايد السبسي إلى بروكسال

قال سفير الاتحاد الاوروبي في تونس باتريس برغاميني « إن العلاقات الاوروبية التونسية أصبحت، منذ زيارة رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي مؤخرا إلى بروكسل، استراتيجية وذات أولوية بالنسبة إلى الإتحاد الأوروبي »، مؤكدا أن « هذه العلاقات قد دخلت مرحلة جديدة ».
و أضاف خلال ندوة صحفية انعقدت اليوم الخميس بمقر مفوضية الاتحاد الأوروبي بتونس، خصصت لتقديم حصيلة الزيارة الرسمية التي أداها رئيس الجمهورية إلى بروكسل من 30 نوفمبر الى 1 ديسمبر 2016، أن « هذه العلاقات الاستراتيجية تشمل كافة مجالات التعاون الاقتصادي والعلمي والثقافي واللوجستي والقضائي والأمني والإداري ».
وحسب برغاميني، فإن هذه العلاقة ستترجم من خلال دعم مكثف من الاتحاد الاوروبي لتونس خلال الفترة الممتدة من 2017 الى 2020 ، تكريسا لما تم الإعلان عنه و الإتفاقيات الموقعة من قبل عدد من الدول الأعضاء في الإتحاد خلال الندوة الدولية للاستثمار تونس 2020 التي انعقدت يومي 29و 30 نوفمبر الماضي بالبلاد.
واستعرض السفير الأوروبي في هذا السياق مثال البنك الاوروبي للاستثمار الذي عبر عن الاستعداد لاستثمار ماقيمته مليارين ونصف أورو في تونس خلال فترة تتواصل أربع سنوات، مشيرا الي أن أبرز ما تميزت به زيارة رئيس الجمهورية إلى بروكسل هو إطلاق مبادرة  » تونس الاتحاد الأوروبي من أجل الشباب »، حيث رفع الاتحاد في عدد المنح الموجهة للشباب التونسي إلى 3 أضعاف، ليصل عدد المنتفعين بمنح « ايرمزيس » الى 1500 شاب.
ويعتزم الإتحاد الأوروبي أيضا، وفق برغاميني، إدماج تونس في البرنامج الجديد  » أوروبا المبدعة  » من خلال تخصيص مئات ملايين الأوروات في إطار هذا البرنامج، لدعم التنوع الثقافي والفني الأوروبي والقدرة التنافسية في القطاعات المعنية. وقال المسؤول الأوروبي في هذا السياق  » سيكون الشباب في صدارة أولوياتي خلال فترة عملي في تونس ».
وذكر أن المسائل المتعلقة بالهجرة والأمن كانت أيضا ضمن المواضيع المطروحة خلال زيارة قايد السبسي، مشيرا إلى أن الحوارات تبقى دائما مفتوحة بين الاوروبيين وتونس من أجل تسهيل الحصول على تأشيرات للدول الأعضاء في الإتحاد الأوروبي.
وبعد أن أكد أهمية اتفاق التبادل التجاري الحر والشامل والمعمق، أوضح المسؤول الأوروبي أن الإتحاد يتبنى مقاربة تفاضلية للاتفاق المستقبلي ستمكن تونس من الانتفاع من هذا الاتفاق في أسرع الآجال.
وسيعمل الاتحاد أيضا على تعزيز التعاون مع تونس في المجال الامني عبر تقديم دعم مالي وتكوين القوات الامنية، وفق المصدر ذاته ، الذى أفاد بأن التعاون في المجال الامني بين تونس والإتحاد الاوروبي يعود إلى سنة ونصف، وتجسد من خلال مشاريع مولها الاتحاد في تونس خاصة بعد ثورة 14 جانفي 2011 .
واعتبر برغاميني أن حصيلة التعاون الأمني بين الاتحاد الاوروبي وتونس سيتم حصرها خلال الدورة الثانية للحوار السياسي رفيع المستوى حول الأمن ومكافحة الإرهاب الذي سينعقد ببروكسال في 19 جانفي 2017.
وأكد أيضا التزام الاتحاد الاوروبي بتجديد 25 بالمائة من كافة المدارس التونسية، بداية من السنة القادمة، مضيفا أنه إذا ما سارت الأمور بشكل جيد فإن الإتحاد سيساند تونس عبر تخصيص مبلغ قيمته 4 فاصل 14 مليار دينار يتم مباشرة إيداعه في ميزانيتها.
يذكر أن رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي أدى زيارة رسمية بيومين إلى مؤسسات الإتحاد الأوروبي ببروكسال (30 نوفمبرو1ديسمبر).

بقية الأخبار

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية

تابعونا على الفايسبوك

مشروع-اصلاح

moudawna

mithek

tun2

talab

maalouma