البث الحي

الاخبار : أخبار ثقافية

journée théatrale

الهيئة المديرة لأيام قرطاج المسرحية توضح بخصوص الانتقادات الموجهة إليها

نفت الهيئة المديرة للدورة 18 لأيام قرطاج المسرحية، ما روج من أخبار عن « تقليص التواجد المسرحي التونسي في التظاهرة، وعدم تجاوز المسرحيات المبرمجة لستة أعمال ».
وذكرت إدارة المهرجان في بيان لها أصدرته صباح اليوم الجمعة، أن الأعمال المسرحية التونسية التي ستسجل حضورها في هذه الدورة، « تتجاوز بكثير ما يروجه بعض المسرحيين في وسائل الإعلام، ويجري توزيعها بقاعات العاصمة في إطار البرمجة الرسمية، وكذلك بعدد من الفضاءات الثقافية بالجهات »، دون أن تفصح عن العدد الجملي للعروض.
واعتبرت أن لجنة انتقاء الأعمال المسرحية اعتمدت معايير « أكثر صرامة » لانتقاء أفضل الأعمال ضمانا لما أسمته بـ « حضور تونسي نوعي في المهرجان، بما يساهم في الارتقاء ببعديه الاقليمي والدولي والرفع من قيمة مضامينه ».
وأوضحت الهيئة المديرة لهذه التظاهرة المسرحية، أن معايير الجودة المعتمدة في انتقاء العروض، والتركيز على « الأعمال المتميزة وتثمين التجارب المبتكرة وخاصة التي يشتغل عليها جيل المسرحيين الشبان » هي نتاج توصيات ومقترحات منبثقة عن عدد من المسرحيين والمهنيين والإعلاميين، خلال جلسة استماع وتشاور انتظمت في 17 ماي الماضي بفضاء النجمة الزهراء بسيدي بوسعيد.
كما عبرت عن تفاعلها مع هذه التوصيات ببرمجة عرضين للأعمال الجديدة المنتقاة، عوضا عن عرض واحد في الدورات السابقة، وذلك « تحقيقا لمردوديتها الثقافية »، وفق ما جاء في نص البيان.
وأوردت الهيئة المديرة في نص البيان، أنه من المتوقع بلوغ عدد العروض التونسية (أعمال موجهة للكهول، للأطفال، مسرح راقص، مسرح عرائسي، حكواتي…) خلال الدورة الحالية، ثلاثة أضعاف حصيلة الدورة الفائتة، موزعة بين البرمجة الرسمية والجهوية والمؤسسات التربوية والجامعية والسجنية.

بقية الأخبار

summit-arab-280

فيديو

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية

تابعونا على الفايسبوك

مشروع-اصلاح

مدونة-سلوك

الميثاق-التحريري

الميثاق-التحريري-في-التعاطي-مع-الارهاب2

إعلانات طلب عروض

الهيئة-الوطنية-لمكافحة-الفساد