البث الحي

الاخبار : أخبار ثقافية

elyes

« أنا فين » شريط وثائقي طويل يجسد حالة الحيرة والاغتراب في بلد يشهد عديد الاضطرابات

عندما تتعدد الأحداث والروايات، تضحى عملية البحث عن الحقيقة الواحدة صعبة المنال، سيما تلك المتعلقة بانتهاك الحقوق والحريات الإنسانية.
هكذا وجد المخرج السينمائي إلياس بكار نفسه تائها بين كمّ هائل من الأحداث والوقائع التي عرفتها تونس بعد ثورة 14 جانفي 2011، جسدها في شريط وثائقي طويل أطلق عليه إسم « أنا فين »، افتتح الدورة الرابعة للمهرجان الدولي لأفلام حقوق الإنسان بتونس، مساء الثلاثاء بقاعة الريو بالعاصمة، وهو العرض العالمي الأول لهذا الفيلم الذي رأى النور موفى شهر أوت الماضي، واستغرقت مدة العمل عليه أكثر من 4 سنوات.
يعبر إلياس بكار في هذا الفيلم الوثائقي الطويل الأول له « أنا فين » ومدته 70 دقيقة، عن ضياعه في البحث عن الحقيقة، وهي حالة تعكس حيرة المواطن وحالة التمزق التي يعيشها بعد الثورة جراء التجاذبات السياسية والاختلافات الإيديولوجية التي أعادت إلى السطح مرة أخرى قضايا تجاوزها الزمن ومن أهمها حرية المرأة.

بقية الأخبار

summit-arab-280

فيديو

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية

تابعونا على الفايسبوك

مشروع-اصلاح

مدونة-سلوك

الميثاق-التحريري

الميثاق-التحريري-في-التعاطي-مع-الارهاب2

إعلانات طلب عروض

الهيئة-الوطنية-لمكافحة-الفساد