البث الحي

الاخبار : أخبار ثقافية

fest

مبدعون تونسيون في الدورة الأولى لمهرجان عكاظ العربي للفنون بالقاهرة

تشارك تونس بوفد من المثقفين يضم أدباء وشعراء وفنانين في الدورة الأولى لمهرجان عكاظ العربي للفنون الذي يلتئم بالقاهرة من 18 إلى 23 أكتوبر 2016 تحت شعار « رأب الصدع بين الأصالة والمعاصرة ».
ويحضر الوفد التونسي هذه التظاهرة الثقافية إلى جانب ممثلي كل من الجزائر والمغرب والسعودية والكويت وفلسطين والأردن والبحرين ولبنان والإمارات العربية والعراق والسودان ومصر البلد المنظم، فضلا عن ثلة من المثقفين العرب المقيمين بالمهجر وتحديدا بالولايات المتحدة الأمريكية وكندا .
ويتضمن برنامج المهرجان ندوات للقصة والقصة القصيرة ولقاءات شعرية وسهرات موسيقية ومعارض تشكيلية فضلا عن عروض لأفلام قصيرة وأخرى وثائقية.
وأفادت الشاعرة لمياء عمر عياد التي تترأس الوفد التونسي أن المشاركة التونسية ستكون ممثلة بالشاعرة حسيبة صنديد قنوني وكاتبة القصة القصيرة راضية قعلول والروائي طيب الطويلي الى جانب الرسام سمير شوشان الذي يشارك بمجموعة من اللوحات الفنية منها واحدة أعدها خصيصا لهذه التظاهرة فضلا عن أفلام كل من رضا التليلي وأكرم منصر، الى جانب فرقة للفنون الشعبية.
وأعربت من جهة أخرى عن أملها في أن تحظى المشاركة التونسية بدعم وزارة الشؤون الثقافية، مبدية أسفها لانسحاب أحد المبدعين وصعوبة تمكن البعض من المشاركة في مهرجان عكاظ العربي للفنون بسبب عدم إمكانية توفر كلفة التنقل إلى القاهرة، علما أن الهيئة المديرة للمهرجان برئاسة مروة نايل أخذت على عاتقها تكاليف إقامة وإعاشة وفود البلدان المشاركة على امتداد أيام المهرجان. وعبرت لمياء عمر عياد في المقابل عن تفاؤلها بالمشاركة التونسية في هذا المهرجان الذي يعد فرصة لتلاقح الحضارات وتبادل التجارب الفنية على حد تعبيرها.
وحول طريقة اختيار المشاركين التونسيين بينت رئيسة الوفد أنها باقتراح من رئيسة المهرجان تولت إرسال نماذج لأعمال مجموعة من المبدعين التونسيين في مجالات فنية مختلفة، « دون أسماء أصحابها حرصا على الشفافية »، تولت على إثرها لجنة تحكيم انتقاء الملفات وفق شروط مضبوطة من قبل المنظمين، والإعلان عن القائمة النهائية للمشاركين منتصف شهر جوان الماضي.
ويهدف هذا المهرجان المتزامن تنظيمه مع احتفالات مصر بانتصارات أكتوبر، إلى إعادة إطلاق سوق عكاظ بمنظور معاصر وبأدوات الفن الحديثة، « مثلما كان سوق عكاظ منبرا للفنون الأدبية والثقافية ». كما يسعى منظموه إلى استخدام أدوات الفن المعاصر في البلدان العربية لمحاولة إبراز الطاقات الشابة والقدرات والمواهب العربية المبدعة سعيا لرفع مستواها الفكري والثقافي والتقني، وذلك من خلال الأعمال الفنية المقدمة من المبدعين العرب في مجالات السينما الروائية و التسجيلية والروائية القصيرة والرواية والقصة القصيرة و الشعر والفن التشكيلي إلى جانب الفرق الاستعراضية والغنائية التي تعبر عن العادات والتقاليد الأصيلة للدول المشاركة.
ويشرف على المسابقات المبرمجة في مختلف المجالات الفنية والإبداعية نخبة من المبدعين والمختصين. وتتعلق المسابقات بالأفلام الأفلام الروائية والقصيرة والوثائقية إلى جانب مسابقة القصة والقصة القصيرة والرواية والشعر.
وأعربت رئيسة الوفد التونسي عن أملها في أن تفوز الأعمال التونسية المشاركة بإحدى جوائز المهرجان لافتة إلى أنها أعدت خمسة أبيات شعر على غرار بقية رؤساء وفود الدول المشاركة وأرسلتها إلى هيئة التنظيم، وستقدم مجموع الأبيات يوم الافتتاح في شكل أوبيرات ضخمة يلقي خلالها كل عضو من أعضاء الوفود بيتا شعريا ملحونا خلال حفل الافتتاح الذي سيقام يوم 18 أكتوبر المقبل بقاعة الأوبيرات بالقاهرة.
المصدر : وات

بقية الأخبار

summit-arab-280

فيديو

النشرات الإخبارية

النشرات-الاخبارية

تابعونا على الفايسبوك

مشروع-اصلاح

مدونة-سلوك

الميثاق-التحريري

الميثاق-التحريري-في-التعاطي-مع-الارهاب2

إعلانات طلب عروض

الهيئة-الوطنية-لمكافحة-الفساد